الغرفة الوطنية للمصحات الخاصة تستبعد فسخ التعاقد مع الكنام

لئن تطالب المصحات الخاصة بمراجعة الاتفاقية الممضاة منذ 2007 وتعديل بنودها فإن خطوة فسخ التعاقد مع الكنام خطوة

مستبعدة وغير مطروحة على الرغم من الظروف الصعبة التي تعيشها المصحات حسب ما صرح به رئيس الغرفة الوطنية للمصحات الخاصة بوبكر زخامة لـ«المغرب».

نفى بوبكر زخامة عضو المكتب التنفيذي لمنظمة الأعراف قيام المصحات الخاصة بفسخ التعاقد مع الكنام وطالب بعض مسدي الخدمات بصرف مستحاقتهم المالية لدى الصندوق الوطني للتأمين على المرض والتي تأخر صرفها ،فيما يطالب البعض الاخر بمراجعة الاتفاقية التي لم تعد قادرة على ملاءمة واقع مسدي الخدمات اليوم من ارتفاع تكاليف العمل من محروقات ويد عاملة ...

وفي السياق ذاته إعتبر زخامة الزيادة الأخيرة في فاتورة الكهرباء استهدافا للمصحات ،مؤكدا انها زيادة غير مبررة خاصة وان فاتورة الكهرباء تشهد تزايدا بإستمرار ،ففي عشر سنوات مضت كانت تكلفة اليوم الواحد من الكهرباء 200 دينار واليوم وصلت الى حدود 1200 دينار و مع الزيادة المضاعفة الأخيرة ستكون ضربة موجعة للقطاع الذي يمر بصعوبات مالية ناتجة عن تجميد التعريفات التعاقدية منذ 12 سنة والأعباء المالية المتزايدة التي تتحملها على غرار كتلة الأجور التي ارتفعت بنسبة 91 % منذ 1995 إلى حدود اليوم لتصل بذلك كتلة الأجور إلى 40 % من رقم المعاملات وهو أمر يمثل خطرا على ديمومة المصحات على حد تعبيره.
وفي سياق ثان،قال زخامة ان ملف الديون الليبية مايزال عالقا نافيا حصول أي مصحة خاصة على مستحقاتها المالية مثلما كان متفقا عليه مع العلم ان مستحقات المصحات لدى ليبيا تجاوز 200 مليون دينار

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499