استعدادا لشهر رمضان: بالرغم من اتخاذ الإجراءات الضرورية ... مخاوف من ارتفاع الأسعار قائمة والتونسي مطالب بترشيد الاستهلاك

استعدادا لشهر رمضان المعظم ,شرعت وزارتا التجارة والفلاحة في وضع اللمسات الأخيرة لبرنامج التزود بالمنتجات والمواد الأساسية وضبط مخزون تعديلي لأبرز المواد الاستهلاكية .

تم إعداد خطة شاملة ترمي إلى ضمان توفر المواد الأساسية بالأسواق وحسن تزود جميع الأسواق بالمواد الاستهلاكية اللازمة بالحجم الكافي مع الدعوة إلى ضمان عدم إرهاق المقدرة الشرائية وترشيد الاستهلاك.
وفي هذا الإطار قالت فاتن بلهادي مديرعام التجارة الداخلية في تصريح «للمغرب» أن وزارة التجارة وضعت برنامجا تم فيه تحديد مستويات إنتاج للخضر والغلال ووضع مخزونات تعديلية للمواد الأساسية من الأرز والسكر والقهوة والزيت والتأكد من أن توفير المخزون كاف لمدة 3 أشهرعلى الأقل.

وأضافت أنه تم ضبط مخزون تعديلي من المياه المعدنية قدر ب58 مليون لتر إلى حدود شهر سبتمبر وسيتم التخفيض في أسعار المياه المعدنية ب5 في المائة بعد تطوع منتجو المياه المعدنية.وفي ما يتعلق بمراقبة الجودة ذكرت المتحدثة أنه تم وضع برنامج خاص بشهر رمضان لمراقبة جودة المنتجات بالأسواق كما تم وضع برنامج خاص لكبح أية محاولات لرفع الأسعارمن قبل التجار.
وبخصوص مسالك التوزيع قالت بلهادي انه تمت دعوة كل الأطراف المتدخلة في مسالك التوزيع من أجل ضمان وصول جميع المواد الأساسية إلى كامل مناطق الجمهورية خاصة منها مادة السكر كما أن اللقاءات مازالت متواصلة نحو مزيد إحكام الرقابة .

توريد 600 طن من اللحوم الحمراء
تم تكليف شركة اللّحوم حصريا بتعديل سوق اللّحوم الحمراء طيلة الفترة المقبلة المتميزة بذروة الاستهلاك بتوريد 600 طن من لحوم الأبقار المبردة (400 طن شراء ثابت و 200 طن إختيارية) بمعدل حاوية بـ 20 طنا من لحوم الأبقار المبردة كل أسبوع خلال الفترة من بداية شهر أفريل إلى غاية 20 ماي 2017 وحاويتن بـ20 طنا كل 10 أيام خلال الفترة من 21 ماي إلى موفى شهر أوت 2017.
ومن جهة وزارة الفلاحة قالت مديرة الإنتاج الحيواني نجاة نصايبية في تصريح «للمغرب» أن شهر رمضان والفترة الصيفية يتزامن مع تواصل ذروة الإنتاج بالنسبة للحليب و مشتقاته ومنتجات الدواجن .

برمجة مخزون تعديلي ب50 مليون بيضة
في ما يتعلق بالبيض قالت نصايبية أنه سيتم تزويد السوق بصفة عادية ومنتظمة ببيض الاستهلاك انطلاقا من الإنتاج الوطني الذي يناهز 168 مليون بيضة خلال شهر مارس 2017.أما عن المخزون التعديلي المتوفر 33,2 مليون بيضة.
وأضافت أنه ينتظر أن يبلغ الإنتاج الوطني خلال شهر رمضان حوالي 163 مليون بيضة وهو ما سيمكن بالتوازي مع المخزون التعديلي المبرمج ب50 مليون بيضة من تغطية الحاجيات الاستهلاكية خلال شهر رمضان .

برمجة إنتاج بـ11200 طن من لحم الدجاج في رمضان
بالنسبة للحم الدجاج فإن المخزون المتوفر حاليا يبلغ حوالي 2065 طن أما بخصوص شهر رمضان فنتظر تزويد السوق بصفة منتظمة انطلاقا من الإنتاج المبرمج الذي سيكون مبدئيا في حدود حوالي 11200 طن إضافة لتوفر مخزونات لفائدة القطاع السياحي لتخفيف الضغط على المسالك العادية.

التزود بلحم الديك الرومي من الإنتاج الوطني المقدر ب 6168 طن
وفي ما يتعلق بلحم الديك الرومي سيتم التزويد بصفة عادية ومنتظمة بلحوم الديك الرومي انطلاقا من الإنتاج الوطني بمعدل إنتاج شهري في حدود 5600 طن والمخزون المتوفر حاليا 1677 طن .

توفير مخزون تعديلي ب45 مليون لتر من الحليب
بالنسبة للوضعية الحالية يتم تزويد السوق بصفة عادية ومنتظمة بالحليب والمشتقات انطلاقا من الإنتاج الوطني اضافة إلى توفر مخزون تعديلي في حدود 45 مليون لتر.كما يتزامن شهر رمضان والفترة الصيفية مع تواصل ذروة الإنتاج بالنسبة للحليب والمشتقات وهو ما يمكن من انتظامية تزويد السوق بهذه المواد الحساسة.
وبخصوص اللحوم الحمراء تم خلال اجتماع لجنة متابعة توريد اللحوم الحمراء المنعقدة بتاريخ 27 فيفري 2017 إقرار توريد كميات من لحوم الأبقار المبردة والمجمدة.
مع إمكانية تكليف شركة اللحوم بتوريد كميات من لحوم الخرفان المبردة خلال فترات ذروة الاستهلاك (أسبوع قبل شهر رمضان، منتصف شهر رمضان وليلة 27 من الشهر) لتعديل العرض وترشيد مستوى الأسعار.

التونسي مدعو إلى ترشيد الاستهلاك
من جهته دعا سليم سعدلله رئيس منظمة الدفاع عن المستهلك التونسيين في تصريح «للمغرب «إلى التعقل في الاستهلاك وترك اللهفة لأنه لا يوجد نقص في المواد الاستهلاكية إلا أن الإشكال يكمن في أسعار هذه المواد التي تتطلب المقاطعة وليس التهافت عليها .
وبخصوص التخفيضات قال سعد لله أن منظمة الدفاع عن المستهلك ستتثبت من وجود تخفيضات على مستوى المساحات الكبرى كي لا يقع التلاعب بالمستهلك عبر تخفيضات وهمية كما سيتم تشريك تجار التفصيل ودعوتهم إلى دعم الفئات المتوسطة والضعيفة عبر القيام بتخفيضات استثنائية بشهر رمضان.
كما أبدى المتحدث تخوفه من الارتفاع غير المسبوق للأسعار والذي من المنتظر أن يتواصل كما هو معتاد في شهر رمضان داعيا وزارة التجارة إلى مزيد إحكام الرقابة على مسالك التوزيع وإيجاد حلول جذرية للحد من ارتفاع الأسعار.

أسعار الخضر الورقية في ارتفاع
في تصريح «للمغرب» أفاد رئيس الغرفة الجهوية بتونس لتجار التفصيل للخضر والغلال أكرم بوكراع أن أسعار الخضر والغلال ستعرف ارتفاعا بالنظر لقلة الأمطار كما أن الإقبال على الاستهلاك سيتضاعف في شهر رمضان وهو ما سيؤدي إلى نقص في بعض المنتجات لاسيما الأيام الأولى لشهر رمضان على غرار (الطماطم والفلفل) غير أن الإشكال سيبقى قائما في ما يخص الخضر الورقية والتي من المنتظر أن ترتفع أسعارها بشكل مشط نظرا لان شهر رمضان لا يتزامن مع موسم الإنتاج.
ولئن تبدو أن مؤشرات الإنتاج والمخزونات التعديلية بحسب تقديرات وزارة الفلاحة و التجارة متوفرة وقادرة على تلبية حاجيات التونسيين خلال شهر رمضان فإن أكثر ما يؤرق المستهلك هو قدرته على ملء قفته أمام حزمة من الأسعار لاتقدر حتى الطبقة المتوسطة على مواجهتها فما بالك بالطبقة الضعيفة .

ولقد ترجم المعهد الوطني للإحصاء ارتفاع الأسعار خلال شهر مارس بعد ارتفاع نسبة التضخم إلى 4.8 بالمائة نتيجة ارتفاع أسعار الخضر بنسبة 10.7 % وأسعار الزيوت الغذائية بنسبة 14 % وأسعار الأسماك بنسبة 6.6 % وأسعار الحليب ومشتقاته والبيض بنسبة 3.1 % وفي نفس الوقت أكده المعهد الوطني للاستهلاك في أخر رصد له يوم 11 افريل لجدول أسعار المنتجات بالأسواق البلدية تواصل مسلسل ارتفاع الأسعارالأمر الذي يهدد تآكل المقدرة الشرائية للمواطن وبغض النظرعن لهيب الأسعار فإن المواطن التونسي مدعو إلى مراعاة مقدرته الشرائية وعدم التهافت على الشراء وكبح جماح شهواته خلال شهر رمضان الكريم .

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا