هل تكون زيارة مدير الاستغلال ببتروفاك يوم الاثنين أخر محاولة لاستمرار الشركة بتونس

يبدو اليوم أن أيام شركة «بتروفاك» باتت معدودة -يا فرحنا – بعد أن طال توقف نشاطها وزيادة خسارتها المقدرة في اليوم ب400 ألف دينار.

وتمثل الزيارة التي يؤديها إلى تونس مدير الاستغلال بالشركة «Rob Jewke» بداية من يوم غد الاثنين إلى تونس ولقاؤه بالعديد من أعضاء الحكومة والجهات التي لها علاقة بالموضوع أخر محطة في عمل الشركة التي تعرضت منذ أوائل السنة الماضية إلى توقف ممنهج أثر على نشاطها رغم ما تم التوصل إليه من إتفاقيات وحلول مع المعتصمين والباحثين عن الثروة دون جهد .

ورغم كل الجهود التي بذلت من قبل الشركات والمجتمع المدني والحكومة والهادفة إلى إيجاد أرضية مشتركة، إلا أن أنشطة الشركة ظلت متعطلة منذ شهر ديسمبر الماضي 2016 ، ووعود رئيس الحكومة يوسف الشاهد بإنهاء الاحتجاجات المتواصلة لأكثر من عام، إلا أن شيئا لم يحدث على أرض الواقع.حيث تواصل الاعتصام ومنع شاحنات الشركة من الخروج والتوجه إلى الطرف الأخر من اليابسة بصفاقس ورغم تهديدات الشركة مرارا بمغادرة تونس، وهذا ما يعطي زيارة المسؤول الرفيع القادم من لندن أهمية بالغة حيث ستكون له عدة لقاءات مع كل الاطراف وفي المقدمة وزيرة الطاقة والمناجم هالة شيخ روحه.

والجدير بالملاحظة أن بتروفاك انتصبت في تونس منذ 2007، حيث تبلغ حصتها من الحقل المستخرج من عرض سواحل جزيرة قرقنة 45 % يوفر 12.5 % من احتياجات البلاد من إمدادات الغاز فضلا عن تزويد ولايات صفاقس والجنوب التونسي بالكهرباء .

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا