تونس من بين الـ50 اقتصادا الأكثر ابتكارا في العالم: والأولى بشمال إفريقيا في المؤشر العالمي لتنافسية المواهب الدولية

جاء في تقرير لـوكالة «بلومبورغ» حول الابتكار مؤخرا أن تونس صنفت من بين الاقتصاديات الخمسين الأكثر ابتكارا في العالم، والأولى على الصعيد الإفريقي والعربي,حيث احتلت المرتبة الخامسة والأربعين في ترتيب البلدان الأكثر قدرة على الابتكار، برصيد 46.79 نقطة.

واحتلت تونس المرتبة الخامسة والثلاثين في مجال براءات الاختراع والبحث والابتكار والمرتبة التاسعة والثلاثين، في قائمة الدول المصنعة للتكنولوجيا العالية التقنية، والمرتبة 39 على مستوى الصناعات ذات القيمة المضافة الجيدة.
واستطاعت تونس أن تتجاوز الأرجنتين والبرازيل والمغرب التي أتت في ذيل قائمة الاقتصادات الأكثر ابتكارا.ويعتمد مؤشر بلومبورغ للابتكار في تصنيفه على عدة معايير منها البحث والتطوير، والقيمة المضافة الصناعية والإنتاجية، وكفاءة قطاع الخدمات، وإنتاج التكنولوجيا، وعدد براءات الاختراع وتركيز الباحثين.

ويبدأ التصنيف على قائمة تضم 200 اقتصاد عالمي يتم حساب أدائها اعتمادا على ستة معايير على الأقل ثم يتم تقليصها واختيار أفضل 78 اقتصادا ثم نشر الخمسين الأفضل منها.

وفي منحى ثان غير بعيد, حلت تونس في المرتبة 77 في مؤشر تنافسيّة المواهب من ضمن 118 دولة وفقا لتقرير المؤشّر العالمي لتنافسيّة المواهب الدّولية 2017. الذي تم الإعلان عن نتائجه خلال المنتدى العالمي بدافوس مؤخرا.
وبحسب نفس المصدر، فقد احتلت تونس المرتبة الأولى على مستوى منطقة شمال إفريقيا بينما احتلت الإمارات العربيّة المتّحدة صدارة الدول العربية (المرتبة 19) تليها قطر (المرتبة 21) ثم المملكة العربية السعوديّة (المرتبة 42). وفي شمال إفريقيا، احتلّت مصر المرتبة (88) والمغرب (96) والجزائر (107).

وعلى الصعيد العالمي، تصدرت سويسرا القائمة، تليها سنغافورة في المرتبة الثانية والمملكة المتّحدة في المرتبة الثالثة، ثمّ الولايات المتحدة.

ويذكر أن مؤشر التنافسية العالمية للمواهب هو مؤشر مبني على عوامل منها : «الجذب»، و«الحفاظ على المواهب»، و«التمكين» ويقيس قدرة البلدان على التنافس على المواهب ويصنف التقرير 118 دولة وفقا لقدرتها على النمو وجذب واستبقاء المواهب بما يعزز قدرة الدول التنافسية في السوق العالمية.

وبالرغم من حلول تونس في مراتب متأخرة نسبيا إلا أن المؤشرات الآنف ذكرها تعكس تحسنا في مجال التنافسية والابتكار الأمر الذي من شأنه أن يمثل حافزا نحو خلق بيئة مناسبة للتشغيل وتطوير المعارف وتنمية أفضل للكفاءات وللمهارات .

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا