بعد اتفاق دول الأوبك بخفض الإنتاج عند 1.2 مليون برميل يوميا عز الدين سعيدان لـ«المغرب»: لا يمكن تعديل أسعار النفط في تونس ما دام سعر البرميل لـم يتجاوز 55 دولارا في السوق العالمية

بعد نحو عام من المداولات داخل أوبك،عرفت فيها سوق النفط هبوطا في الأسعار دون 50 دولارا للبرميل، وأحيانا دون 30 دولارا مقارنة مع المستويات المرتفعة التي بلغت 115 دولارا في منتصف 2014 تمكنت دول الأوبك يوم السبت من التوصل

إلى اتفاق نهائي يقضي بتجميد الإنتاج عند مستوى 1.2 مليون برميل يوميا ابتداء من غرة جانفي الأمر الذي أدى إلى ارتفاع أسعار النفط ليصل سعر البرميل إلى حدود 54 دولار .

وإثر هذا الاتفاق ارتفعت أسعار النفط عند الافتتاح في أول رد فعل للسوق بعد أن توصلت أوبك وكبار المنتجين خارجها يوم السبت لأول اتفاق منذ عام 2001 للحد من الإنتاج لكبح جماح الوفرة العالمية من النفط، التي استمرت أكثر من عامين. ووافق المنتجون من خارج المنظمة أوبك على خفض الإنتاج بنحو 558 ألف برميل يوميا، وهو ما يقل عن الهدف الأولي الموضوع وهو 600 ألف برميل يوميا، لكنها تعتبر مساهمة أكبر من أي وقت مضى من قبل الدول من خارج أوبك للحد من الإنتاج.

وعن تأثير هذا الاتفاق على أسعار النفط في تونس,قال عز الدين سعيدان الخبير الاقتصادي في تصريح لـ«المغرب» أنه لن يقع تعديل أسعار المحروقات في تونس إلا في حالة واحدة وهي تجاوز أسعار النفط في العالم للسعر المرجعي بـ 55 دولار للبرميل ويذكر أن تونس تعتمد على آلية ربط الأسعار المحلية للمحروقات بالأسعار العالمية انطلاقا من سعر مرجعي قدره 55 دولار للبرميل الواحد على أن يتم مراجعتها كل 3 أشهر .

ويضيف سعيدان أن فرضية تعديل أسعار المحروقات تبقى قائمة لان جميع المؤشرات تدل على ارتفاع أسعار النفط لتصل إلى حدود 60 دولار للبرميل ما من....

اشترك في النسخة الرقمية للمغرب ابتداء من 25 د

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا