الشباب يقتحم بقوة الجامعات الجهوية للنزل

ريح جديدة تهب هذه الأسابيع على الجامعة التونسية للنزل التي ينتظر أهلها انعقاد مؤتمرها الانتخابي لاختيار هيكل جديد سيتولى الإشراف على المهنة التي يبدو أنها في حاجة إلى دماء جديدة تتناسب مع الأوضاع الجديدة للسياحة في تونس التي تعاني من تراجع في كل المؤشرات.

والطريف في الآمر أن العديد من الجامعات الجهوية للنزل التي يجري إعادة هيكلتها بانتخاب المكاتب الجهوية الجديدة صلب الجامعة الأم قد أفضت مؤخرا إلى نتائج غير منتظرة عامة وتميزت هذه النتائج باعتلاء عدد من القيادات الشابة سدة المسؤولية على المستوى الجهوي في انتظار انتخابات الجامعة قريبا.وقد انتخب مكتب شاب جديد للجامعة الجهوية بجربة والمنستير ونابل والحمامات وصفاقس وسوسة

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا