نورة الهدار

نورة الهدار

يتواصل الجدل بخصوص هيئة الحقيقة والكرامة ،الهيئة التي نالت هذا اللقب منذ بداية مسارها إذ شهدت أولى الاستقالات بمجرد تسمية سهام بن سدرين على رأسها لتليها استقالات أخرى محاطة بالغموض وبواجب التحفظ ،الأمر لم يتوقف عند هذا الحدّ بل تواصل نزيف الخلافات

لئن توجد حاليا هيئة تعنى بمكافحة الفساد وهي هيكل تم تركيزه تعويضا للجنة تقصي الحقائق حول الرشوة والفساد أو ما يعرف بلجنة المرحوم عبد الفتاح عمر إلا أن الدستور نصّ على ضرورة إنشاء هيئة دائمة

أذنت النيابة العمومية أول أمس الاثنين 19 جوان الجاري بإيقاف مقدم برنامج «لمن يجرؤ فقط» سمير الوافي وذلك بشبهة التحيل والرشوة والتورط في استغلال شخص ما له من روابط حقيقية ووهمية لدى

يسير المجلس الأعلى للقضاء بخطوات ثابتة نحو الوضع الدائم وذلك بعد العثرات التي شهدها مسار تركيزه منذ البداية إذ كانت ولادته أكثر من عسيرة وبتدخل من السلطة التنفيذية بعد سلسلة الخلافات التي عاشت على

أثارت الجلسة التي استمعت فيها هيئة الحقيقة والكرامة إلى شهادة عماد الطرابلسي صهر الرئيس السابق جدلا واسعا وانشغال الرأي العام بما أدلى به هذا الأخير من اعترافات ومعطيات خطيرة حول كيفية

بعد سلسلة ايقافات عديد رجال الأعمال الذين وضعوا تحت الإقامة الجبرية فيبدو أن رئيس الحكومة يوسف الشاهد التفت إلى ملف حارق وثقيل آخر يتعلق بالديوانة خاصة بعد تصريحات عماد الطرابلسي الذي تحدث فيها عن هذا السلك وحجم الاخلالات والتجاوزات فيه من خلال المواني

بعد الولادة العسيرة التي شهدها المجلس الأعلى للقضاء ها قد بدأ ينتعش شيئا فشيئا ويعود للحياة بعد جملة الخلافات العميقة والتجاذبات القطاعية التي حالت دون تركيزه قبل أشهر خاصة وأن الانتخابات قد

الحرب على الفساد التي أطلقها رئيس الحكومة يوسف الشاهد وصل صداها الى قبة باردو حيث تم التأكيد على ضرورة إعطاء الأولوية إلى مشاريع القوانين ذات العلاقة على غرار مشروع قانون

كثر الحديث في الآونة الأخيرة عن القضاء وتحديدا القطب القضائي المالي وعلاقته بالبطء في فصل ملفات الفساد المالي والإداري المنشورة لديه منذ 2011 ،تساؤلات عدّة تطرح خاصة بعد الحملة التي شنتها رئاسة الحكومة على الفساد وسلسلة الإيقافات التي شملت عددا من رجال الأعمال وغيرهم

لم تعد تفصلنا عن موعد الانتخابات البلدية سوى ستة أشهر إذ من المقرر إجراؤها في 17 ديسمبر المقبل ،موعد تم تحديده بالاتفاق بين الأطراف المتداخلة في الموضوع وعلى رأسها الهيئة العليا المستقلة

الصفحة 1 من 38

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499