نورة الهدار

نورة الهدار

في الوقت الذي تستأنف فيه لجنة التشريع العام مناقشة مشروع قانون 79 المؤرخ في 31 ديسمبر 2015 لتنقيح قانون عدد 52 المتعلق بالمخدرات والوقاية منها توجد عديد النقاط صلب هذه الوثيقة محلّ نقد عديد الأطراف من بينها أصحاب مبادرة «السجين 52»

منذ أكثر من شهر أطلقت الهيئة الوطنية للوقاية من التعذيب نداء استغاثة لفك وثاقها حتى تتمكن من القيام بأعمالها طبقا للصلاحيات التي يخولها القانون المنظم لها والذي تمت المصادقة عليه منذ سنة 2013 ،الهيئة مكبلة لا لشيء إلا لأنها تنتظر إمضاء

جريمة الاتجار بالبشر هي ظاهرة دولية ولا تقتصر على دول دون سواها فهي عابرة للقارات، ،فمما لا شك فيه بان جريمة الاتجار بالبشر تعتبر شكلا من أشكال «الرق المعاصر» وفيها انتهاك صارخ لحقوق الإنسان، تونس بدورها ليست بمنأى عن هذا الغول الذي يعتبر النساء والأطفال

تسير الأمور اليوم ومنذ أشهر بخصوص المجلس الأعلى للقضاء نحو منعرج وصف بالخطير ورسم مشهدا من الاحتقان والانشقاقات بين الهياكل وكذلك صلب المجلس في حد ذاته الذي انقسم فيه الأعضاء إلى مجموعتين الأولى دعت نفسها إلى الانعقاد والثانية رفضت ذلك

بعد سنة تقريبا على اندلاع ثورة 14 جانفي 2011 وفي الوقت الذي لا يزال فيه الشعب التونسي يستمتع بطعم الانتصار وفرحة التخلص من قيود الاستبداد خيم غول الإرهاب إذ كانت البداية في فيفري 2012 مع العملية الأمنية ببئر علي بن خليفة من ولاية صفاقس ليلي ذلك أوّل الاغتيالات السياسية

في مثل هذا اليوم 14 جانفي 2011 سجلت ذاكرة العالم تاريخا جديدا في مرحلة تونس والتونسيين وذلك باندلاع الثورة أو كما يحلو للبعض تسميتها بالربيع العربي،حرية ،كرامة ،شغل كلها حقوق دفع من اجلها عشرات الشهداء دماءهم ثمنا ،دماء سفكت في كل بقاع البلاد شرقا وغربا

قررت المحكمة الابتدائية بتونس مؤخرا قبول مطلب طعن تقدم به الحزب الدستوري الحر في حق ممثله القانوني وذلك ضد هيئة الحقيقة والكرامة مطالبا إياها بتمكينه من نسخة قانونية من محاضر الجلسات والقرارات التي تم اتخاذها من قبل مجلس الهيئة المذكورة بداية من يوم 14 أكتوبر 2016

نظرت أمس الخميس 12 جانفي الجاري الدائرة الجنائية بمحكمة الاستئناف العسكرية في ما يعرف بقضية شهداء وجرحى معتمدية الحامة من ولاية قابس وقررت تأجيلها إلى موعد سيحددّ لاحقا،تأجيل جاء استجابة لطلب لسان الدفاع عن المتهمين الذين قدموا اعلامات نيابة جديدة.

يوم 14 جانفي الجاري والذي لم تعد تفصلنا عنه سوى يومين فقط هو دون شك مسجل في التاريخ وفي ذاكرة كل التونسيين إذ يمثل نقطة تحوّل كبرى بعد عقود من الاستبداد والفساد ،تاريخ توحد فيه التونسيين ورفعوا شعار «ديقاج» في وجه آل بن علي وأتباعه وأملهم في ذلك

أزمة المجلس الأعلى للقضاء ما انفكت تستفحل يوما بعد يوم في ظل الصمت المتواصل لرئاسة الحكومة رغم مطالبة مجموعة من أعضاء هذا الهيكل يوسف الشاهد بالتدخل لإنقاذ الموقف اذ تعتبر بأن الباب الوحيد للخروج من هذه الأزمة مفتاحه

الصفحة 1 من 26

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499