المغرب العربي و الدولي

المغرب العربي و الدولي

وصلت الغواصة النووية الهجومية الأمريكية « «يو أس أس ميشيغان» قبالة سواحل كوريا الجنوبية ورست في ميناء بوسان بمثابة تحذير لبيونغ يانغ، في ظل ارتفاع حدة التوتر مع واشنطن، وتحتفل اليوم كوريا الشمالية بذكرى تأسيس الجيش الشعبي الكوري، وفي

حذرت منظمة «مراسلون بلا حدود» امس في تقريرها الدولي للعام 2017 من ان «حرية الصحافة لم تكن قط مهددة على النحو الذي هي عليه اليوم». ولفتت المنظمة في تصنيفها الى ان وضع الصحافة «خطير للغاية» في 72 دولة (من أصل 180 شملها احصاء المنظمة)

قام المرشح الوسطي ايمانويل ماكرون بجولة امس في معقلين لمنافسته زعيمة اليمين المتطرف مارين لوبن.

قال جيش كوريا الشمالية إنه سوف يدمر الولايات المتحدة «بلا رحمة» إذا قررت واشنطن مهاجمة بلاده.جاء ذلك في وقت اتجهت فيه مجموعة قتالية على رأسها حاملة طائرات أمريكية إلى المنطقة وسط مخاوف من احتمال إجراء بيونغيانغ تجربة نووية سادسة.

أفادت تقارير واردة من ليبيا بأن المهاجرين الأفارقة يباعون كعبيد في سوق النخاسة.وتقول منظمة الهجرة الدولية إن لديها شكاوى من ضحايا احتجزهم مهربون أو مسلحون ثم اقتيدوا إلى إحدى الساحات أو مواقف السيارات حيث بيعوا هناك.

تخوض قوات الامن المصرية معركة ضروسا ضد خلايا الارهاب اذ القت السلطات امس القبض على 9 مسلحين تابعين لتنظيم «داعش» الارهابي وذلك بعد التفجيرين اللذين ضربا كنائس الاسكندرية وطنطا.. فيما ،تتصاعد مخاوف المصريين

اتفق وزراء خارجية دول مجموعة السبع على التأكيد بأنه لا حل ممكنا في سوريا طالما استمر الرئيس السوري بشار الاسد في السلطة، كما اعلن وزير الخارجية الفرنسي جان مارك آيرولت امس الثلاثاء.وقال آيرولت في مؤتمر صحافي ان كل المشاركين

أعلنت الممثلة السامية للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية، فيديريكا موغيريني، أن الأزمة في سوريا ليس لها حل عسكري، والطريقة الوحيدة لحل النزاع هي الحوار السياسي.

قال ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين للصحفيين امس الاثنين إن وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون لن يلتقي بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين عندما يزور موسكو هذا الأسبوع.

اختتمت في جنيف الجولة الخامسة من محادثات السلام السورية التي ترعاها الأمم المتحدة دون أن يطرأ تغيير واضح في مواقف أطراف النزاع السوري. وتبادل وفدا النظام والمعارضة

الصفحة 1 من 15

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499