منتخب بنما – منتخب بلجيكا (0 - 3): انتصار منطقي لـ «الشياطين الحمر»

خرج المنتخب البلجيكي بفوز مستحق في أولى مباريات الدور الأول من بطولة العالم المقامة

منافساتها حاليا في روسيا بعد فوزه أمس بثلاثية نظيفة أمام منتخب بنما، أهداف المنتخب البلجيكي تداول على تسجيلها كل من ميرتينيس في الدقيقة 47 ولوكاكو الذي كان أبرز لاعب في صفوف فريقه وفي اللقاء من ثنائية في الدقيقتين 69 و75.
شهدت بداية هذا اللقاء سيطرة من جانب المنتخب البلجيكي الذي عرف كيف يفتك وسط الميدان ويجد أكثر من فرصة، المنتخب البلجيكي كاد أن يمضي على أسبقية مبكرة منذ الدقيقة السادسة ولكن المحاولة الأولى من كراسكو تصدى لها حارس المرمى بينيدو والثانية كانت خارج المرمى من هازار الذي بات يحتفظ بالرقم القياسي كأثر لاعب خاض مباريات دولية مع منتخب بلاده برصيد 87 مباراة.

كاد المنتخب البلجيكي أن يحدث الفارق مع مطلع الدقيقة 12 ولكن هازار لم يعرف كيف يستغل الفرصة والخطأ في دفاع منتخب بنما من توريس وأضاع الفرصة مجددا مثله مثل هازار في الدقيقة 25، فرصة حاول منتخب بنما الرد عليها ولكنه لم يفلح في ذلك واكتفى بتسديدات من بعيد وجدت امامها دفاع المنافس الذي كان متمركزا كما يجب.

محاولات ولكن..
بحث كل منتخب عن فرصة الهدف الأول في هذا اللقاء ولكنهما لم يفلحا في ذلك، منتخب بنما الذي اعتمد أكثر على الهجمات المعاكسة كاد في الدقيقة 34 أن يصنع الفارق ولكن تسديدة رودريغاز الذي كان أبرز لاعب لم تكن مؤطرة مثلها مثل تلك التي كانت من أقدام هازار في الدقيقة 37 التي تألق في اخراجها إلى ضربة ركنية الحارس بينيدو الذي قدم مردودا متميزا ولولاه ربما لكانت النتيجة مغايرة.. ميريتينيس بدوره أضاع فرصة الهدف الأول على بلجيكا في الدقيقة 40 على الرغم من أنه كان في موقع مناسب.

أكثر واقعية
كان منتخب بنما خلال الشوط الأول من هذا اللقاء اكثر واقعية وعرف كيف يتعامل مع مجرياته ويجبر منافسه على البقاء دون أهداف رغم محاولاته المتعددة، منتخب بنما قدم اداء طيبا على مستوى الدفاع وأحرج في أكثر من مرة هجوم المنتخب البلجيكي الذي كان بإمكانه تسجيل اكثر من هدف لو انه استغل الفرص التي اتيحت له خاصة من هازار ولوكاكو.

مبكرا
لم ينتظر المنتخب البلجيكي كثيرا في الشوط الثاني ليجسد سيطرته بعد ان تمكن منذ الدقيقة 47 من أخذ الأسبقية بعد تسديدة ممتازة من ميرتينيس لم يجد لها الحارس بينيدو حلا، بلجيكا كادت ان تضيف الهدف الثاني ولكن التسديدة القوية دي بروين مرت محاذية بقليل للمرمى.
بحث منتخب بنما عن العودة في اللقاء ولكن ميريلو لم يعرف كيف يستغل الخطأ في دفاع المنافس وأضاع الفرصة التي وجدت أمامها الحارس كورتوا الذي انقذ مرماه من هدف محقق.

«لوكاكو» يؤكد ويمضي على الثنائية
لم ينتظر المنتخب البلجيكي طويلا ليجسد السيطرة التي فرضها على مجريات هذا الشوط الثاني بعد أن تمكن في الدقيقة 69 من إضافة الهدف الثاني من رأسية من لوكاكو بعد توزيعة محكمة من الجهة اليسرى من دي بروين، لوكاكو تمكن بعد مضي ستة دقائق فقط وفي الدقيقة 75 من تسجيل الهدف الثالث لمنتخب بلاده والثاني له في اللقاء بعد أن غالط بتمريرة أرضية الحارس بينيدو.. الهدف الثالث لبلجيكا جاء بعد هجوم معاكس وتمريرة حاسمة من هازار.
أتيحت لمنتخب بنما فرصة تذليل الفارق في الدقيقة 86 ولكن بيريز أضاع الكرة بصفة غريبة على الرغم من انه كان وجها لوجه مع الحارس كورتوا الذي عرف كيف يحافظ على عذارة شباكه في مباراة كانت خلالها بلجيكا الأفضل.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499