دنيا حفصة

دنيا حفصة

لا حديث يوم مس إلا عن اللحظة التاريخية الفارقة التي عاشت على وقعها البلاد في مسار الانتقال الديمقراطي من خلال القرارات التي أعلن عنها رئيس الجمهورية قيس سعيد

نشرت وزارة الصحة أمس تحيينا للوضع الوبائي في الجمهورية التونسيّة حسب نسب الإصابات لكل 100 ألف ساكن في الفترة الممتدّة بين 28 جوان إلى غاية 11 جويلية الجاري،

تلقت بلادنا كميات كبيرة من التلاقيح المضادة لفيروس الكورونا إلى جانب العديد من المعدات والتجهيزات الطبية المختلفة

بالرغم من أنها جاءت متأخرة جدا وكانت نتيجتها خسارة أكثر من 16 ألف روح بشرية، بدأت التحركات والجهود الدبلوماسية من أجل جلب التلاقيح المضادة لفيروس الكورونا

تغيرت التصريحات في الأيام الأخرى لننتقل من مرحلة بث الفزع والخوف من الأيام القادمة وانهيار المنظومة الصحية نتيجة تسجيل أرقام قياسية على مستوى

• مبادرة اتّحاد الشّغل لم تفقد أهمّيّتها ولا قوّتها ولكنّها تحتاج إلى بعض التّحيين على ضوء تحفّظات رئاسة الجمهوريّة

• مواصلة العمل بكافة الإجراءات التي سبق إقرارها إلى نهاية الشهر الجاري
تسجيل الأرقام القياسية والمفزعة بخصوص الإصابات بفيروس الكورونا والوفيات لن ينتهي وسيتواصل في الأيام القادمة،

يبدو أن قائمة الرافضين لانعقاد المؤتمر الاستثنائي غير الانتخابي للاتحاد العام التونسي للشغل المقرر اليوم وغدا في ولاية سوسة باقية وتتوسع لتشمل

لا زالت حصيلة الإصابات والوفيات جراء فيروس كورونا ثقيلة جدا وتزداد ثقلا يوما بعد آخر، وحسب الإحصائيات التي تنشرها وزارة الصحة يوميا فقد تمّ تسجيل

يبدو أن شهر جويلية الجاري سيكون مثل سابقيه من ناحية خطورة الوضع الوبائي واستمرار تسجيل أرقام مفزعة جدا من الإصابات والوفيات،

الصفحة 7 من 155

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا