دنيا حفصة

دنيا حفصة

يبدو أن الأسبوع القادم سيحمل عدة تطورات في علاقة بالاتحاد العام التونسي للشغل واستعداده لخوض معركته من أجل الاستحقاقات الاجتماعية،

يوم بعد أدائها اليمين الدستورية أمام رئيس الجمهورية قيس سعيد، انطلقت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في عملها والتحضير للاستحقاقات الانتخابية القادمة

يبدو أن المعركة بين رئيس الجمهورية قيس سعيد والمعارضين له باقية وتشتد، فالرئيس يتمسك بتنفيذ مشروعه السياسي إلى آخره دون

بالرغم من تأكيدات وزيرة المالية سهام البوغديري نمصية من أن المحادثات الأولية مع صندوق النقد الدولي كانت ايجابية، فإن حكومة نجلاء بودن التي تراهن للحصول

في الوقت الذي يبحث فيه رئيس الجمهورية قيس سعيد عن مخرجات لتحصين مشروعه السياسي وضمان النجاح للحوار الوطني المرتقب الذي مازال يتسم بالغموض والضبابية،

اختار كل من رئيسة الحكومة نجلاء بودن والأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي ورئيس منظمة الأعراف سمير ماجول موكب الاحتفال بالعيد العالمي

بعد فترة من الهدوء المؤقت، يبدو أن الاتحاد العام التونسي للشغل قد اختار التصعيد للدفاع عن نفسه وعن التونسيين، وقد حمل بيان مكتبه التنفيذي

نقاط استفهام كبرى ترافق سلسلة الحرائق المتزامنة في عدة جهات خلال الأسبوع الجاري، حرائق اندلعت في البداية في سوق جارة للحناء في قابس

بعد الانتهاء من المرحلة الأولى من تجسيد مشروعه السياسي على أرض الواقع عبر انجاز الاستشارة الوطنية التي انتظمت من شهر جانفي إلى غاية 20 مارس الفارط،

يبدو أن المشاورات بين تونس وصندوق النقد الدولي بلغت أشواطا متقدمة من اجل التوصل إلى اتفاق قرض. وينتظر أن تنطلق في الأيام القادمة

الصفحة 4 من 172

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا