دنيا حفصة

دنيا حفصة

أحيت تونس أمس الذكرى الـ65 للاستقلال وسط أزمة سياسية خانقة وصعوبات اقتصادية واجتماعية غير مسبوقة، أزمة سياسية بلغت الشهرين

تحيي تونس اليوم 20 مارس الذكرى الـ65 لاستقلالها وسط أجواء مشحونة تحت قبة مجلس نواب الشعب وتعيش على وقع أزمة سياسية غير مسبوقة منذ حوالي شهرين

فوضى وعنف وتبادل الشتائم والاتهامات هذا المشهد بات طاغيا في مجلس نواب الشعب، ويعتبر اللاعب الرئيسي في ما يحدث تحت القبة الحزب الدستوري الحر

يدرك رئيس الحكومة هشام المشيشي جيدا أن علاقته برئيس الجمهورية قيس تتوتر يوما بعد آخر وتسير في اتجاه القطيعة التامة وسط غياب التنسيق بينهما،

• اليوم وصول 93600 جرعة من لقاح فايزر في إطار مبادرة «كوفاكس»

ينتظر الجميع انفراج الأزمة السياسية التي دخلت في أسبوعها الثامن والتي يبدو أنها مازالت متواصلة بل تسير نحو المجهول في ظل التطورات التي تشهدها البلاد بين الحين

انطلقت أمس رسميا أولى عمليات التلقيح المضاد لفيروس كورونا باستعمال اللقاح الروسي «سبوتنيك V» في 25 مركزا

شارفت أزمة التحوير الوزاري على بلوغ الشهرين ومازال الوضع على حاله وسط تمسك كل طرف بموقفه، أزمة بات حلها محلّ

ستنطلق بداية من يوم غد السبت 13 مارس الجاري عملية التلقيح المضاد لفيروس كورونا في كامل أنحاء الجمهورية، وسيكون أول المنتفعين

يعتبر ملف استرجاع الأموال المنهوبة في الخارج من أعقد الملفات، حيث فشلت الحكومات المتعاقبة طيلة 10 سنوات في استرجاع كافة الأموال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا