دنيا حفصة

دنيا حفصة

غدا يمر شهر على مصادقة مجلس نواب الشعب على التحوير الوزاري الذي قام به رئيس الحكومة المشيشي والى حدّ الآن مازالت أزمة

انطلقت حركة النهضة منذ أيام في الحشد لإنجاح المسيرة التي تعتزم القيام بها يوم السبت 27 فيفري الجاري، مسيرة ستكون بمثابة الاختبار للحركة لتبرهن أن الشارع

استفاقت البلاد صباح أمس على خبر إقالة الرئيسة المديرة العامّة للخطوط التونسيّة ألفة الحامدي من مهامها، إقالة لم تكن مفاجئة بل كانت متوقعة بالنظر

لا حديث في الأسابيع الأخيرة إلا عن أزمة التحوير الوزاري وسعي عدة أطراف إلى تقديم مبادرات لحلحلة المأزق الدستوري، فبعد المشاورات التي قام بها الاتحاد العام التونسي للشغل

تعيش البلاد منذ أسابيع على وقع أزمة سياسية غير مسبوقة وعلى صراع بين رئيسي الجمهورية والحكومة بسبب التحوير الوزاري

قد يختلف المناخ الوطني بين سنتي 2013 و2021 ولكن الثابت بينهما تدخل المنظمات الوطنية لإنقاذ البلاد قبل انجرافها نحو المجهول،

• الصراع الحقيقي بين راشد الغنوشي وقيس سعيد وهشام المشيشي مجرد واجهة

يجمع الكل على وجود تعطيلات كبيرة في تسيير دواليب الدولة سيما وأن وضع البلاد لا يحتمل مزيد الانتظار أمام الفراغات المتكررة في الحكومة، 8 وزارات إلى حدّ الآن

يبدو أن توتر العلاقة بين رأسي السلطة التنفيذية باق ويشتد ولا تزال أزمة أداء اليمين الدستورية متواصلة بل وتسير في اتجاه الانغلاق،

دخلت أزمة أداء اليمين الدستورية للوزراء الجدد أسبوعها الثالث، ويترقب الجميع الانفراج في أقرب وقت ممكن، أزمة كثرت

الصفحة 5 من 142

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا