دنيا حفصة

دنيا حفصة

يبدو أن رئيسة الحكومة نجلاء بودن اختارت بعد صمت مطول الإجابة عن عدة تساؤلات واستفهامات تخص قضايا وملفات حارقة ومتشعبة

تفصلنا أيام قليلة عن القمة الفرانكفونية في جربة التي باتت على أتمّ الاستعداد لاحتضان هذا الحدث البارز، قمة ستنطلق يوم 13 نوفمبر الجاري مع افتتاح القرية الفرنكوفونية «اكسبلور»

يواصل الحزب الدستوري الحر تحركاته التصعدية ويصعد هجومه ضدّ الجميع، تحركات أضحت لا تقتصر على مهاجمة رئيس الجمهورية وأنصاره وحكومة نجلاء بودن

بدأت ملامح البرلمان المقبل في الاتضاح بعد إعلان الهيئة العليا المستقلة للانتخابات مساء أول أمس عن الحصيلة الأولية للترشحات للانتخابات التشريعية المقررة يوم 17 ديسمبر المقبل

كشفت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات يوم امس في ندوة صحفية عن حصيلة الترشحات الأولية للانتخابات التشريعية ليوم 17 ديسمبر 2020، لتعلن عن قبول 1058 مطلبا

من المنتظر أن تعلن الهيئة العليا المستقلة للانتخابات اليوم الخميس 3 نوفمبر الجاري عن القائمة الأولية للمترشحين للانتخابات التشريعية ليوم 17 ديسمبر المقبل

تعاني تونس من أزمة اقتصادية حادة وخانقة اشتدت بسبب عدة عوامل داخلية وخارجية، أزمة تعمقت بعد جائحة كورونا

ستعيش تونس على امتداد الشهرين المتبقيين من السنة الجارية على وقع مواعيد ومحطات فاصلة ومصيرية بداية بانعقاد القمة الفرانكفونية في جربة يومي 19 ونوفمبر الجاري

مازالت تونس تعيش على وقع تتالي الأزمات، أزمة تلو الأخرى، وذلك دون أن توفر حلول أو انفراج، بل إن الأمور تسير نحو مزيد التعقد أمام تواصل شح الموارد المالية

أغلق يوم أمس باب قبول الترشحات للانتخابات التشريعية لـ17 ديسمبر 2022 رغم أن العدد الجملي للمترشحين كان بعيدا عن توقعات الهيئة العليا المستقلة للانتخابات

الصفحة 3 من 183

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا