نورة الهدار

نورة الهدار

رفعت الهيئة الوقتية للإشراف على القضاء العدلي الستار على الحركة القضائية 2016 /2017 وكان ذلك منذ أسبوع تقريبا ، حركة شملت عديدي القضاة من مختلف الرتب سواء في النقل أو الترقيات أو كذلك الخطط الوظيفية هذا و كان لطلبة المعهد الأعلى للقضاء نصيب فيها وتحديد الملحقين القضائيين

بعد الجدل الواسع الذي أثارته ما عرف بواقعة احد قضاة القطب القضائي لمكافحة الإرهاب بعد تقدم المنظمة التونسية للأمن والمواطن بشكاية يوم 20 جويلية المنقضي إلى وزير العدل تعهدت التفقدية العامة بالوزارة المذكورة بالملف واتخذت إجراءات تتمثل في إحالة القاضي على التأديب وأيضا التتبع الجزائي وفق ما

دخل مجلس نواب الشعب وكما هو معلوم في عطلة برلمانية منذ موفى جويلية المنقضي حيث كانت آخر جلساته تلك المتعلقة بسماع رئيس الحكومة المستقيل الحبيب الصيد بعد سحب الثقة منه، قرار انجر عنه إعادة ترتيب الأوراق وتسمية يوسف الشاهد خلفا للصيد وبالتالي

تتالت الأزمات في وزارة الصحة حيث وفي الوقت الذي تحاول هذه الأخير البحث بالتوازي مع الجهة القضائية في حقيقة ما عرف بفضيحة اللوالب القلبية المنتهية الصلوحية تم الكشف عن فضيحة أخرى تتعلق بالبنج الفاسد، حقيقة مدوية قامت على إثرها النيابة العمومية بفتح تحقيق

أعلنت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات مؤخرا عن نتائج مطالب الاعتراض على قائمات الناخبين التي قدمت لها منذ 20 جوان والى غاية غرة أوت الجاري علما وأنها قد استكملت البت في المطالب المذكورة يومي 2و 3 من نفس الشهر. مرحلة فتحت الباب للتدخل الأول للقضاء الإداري

أعلنت الهيئة الوقتية للإشراف على القضاء العدلي يوم الأحد 7 أوت عن الحركة القضائية لسنة 2016 /2017 والتي شملت القضاة بمختلف الرتب هذا وقد انطلقت عملية الإعداد لها منذ 13 افريل المنقضي وذلك من خلال ضبط التصورات العامة للحركة وتحديد أهدافها وضبط

لا يزال ملف ما سمي بفضيحة اللوالب القلبية المنتهية الصلوحية يثير جدلا واسعا على الساحة الوطنية حيث تم تركيبها لمئات المرضى عن طريق عمليات قسطرة بعدد من المصحات الخاصة بمشاركة اطباء من القطاع العام والخاص في هذه المهزلة مع أن الأمر يتعلق بحياة أشخاص

رئيس الحكومة الحبيب الصيد وقبل تسميته في هذا المنصب كان يعلم جيدا بأن الوضع الذي تمر به البلاد صعب للغاية وأن أمامه العديد من الملفات الحارقة التي تتطلب منه وبقية أعضاء حكومته أي الوزراء وغيرهم ترتيبها حسب الأولويات ومعالجتها بطريقة تحقق نتائج

كما هو معلوم شهدت عدد من ولايات الجمهورية منذ أشهر خلت سلسلة من الاحتجاجات المطالبة بالتنمية والتشغيل ،شباب الجريصة من ولاية الكاف خرجوا بدورهم للتعبير عن مطالبهم في مسيرة احتجاجية جابت شوارع المدينة ولكن سرعان ما تحولت إلى اشتباكات

تطرق توفيق بودربالة رئيس الهيئة العليا للحقوق والحريات الأساسية عقب لقائه مؤخرا برئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي لاطلاعه على نتائج أعمال لجنة شهداء الثورة ومصابيها إلى نقطة مهمة تتعلق بمن المسؤول على نشر قائمة الشهداء بالرائد الرسمي خاصة وأنه في

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499