كريمة الماجري

كريمة الماجري

تدور هذه الايام فعاليات اشغال المؤتمر الثالث والعشرين للاتحاد العام التونسي للشغل لتنتهى بإفراز مكتب تنفيذي وقيادة جديدة للاتحاد الذي كان له دور فعال في السنوات الاخيرة في الاستقرار السياسي وتمكنه رفقة منظمات اخرى من لم شمل الاحزاب السياسية على طاولة واحدة

لم تحدد بعد القائمة النهائية لأعضاء المكتب التنفيذي لحركة نداء تونس المنتظر الاعلان عنه نهاية الاسبوع المقبل، لكن الاخبار تفيد بان حوالي 20 عضوا جديدا سينضمون الى هذا المكتب لكن بشروط ومن بينهم نواب غادروا النداء ونواب مجمدون لعضويتهم ووزراء سابقون ووزراء

تتواصل ردود الافعال حول موضوع عودة الارهابيين من بؤر التوتر منذ اكثر من شهر، وما رافقها من اعادة طرح اشكالية من كان وراء تسفير الشباب الى مناطق القتال ، اخر هذه الردود كانت بمبادرة من النائبة بمجلس نواب الشعب ليلي الشتاوي والتي دعت من خلالها نواب الشعب

في الوقت الذي لا يزال موضوع عودة الارهاببين من بؤر التوتر الى تونس يثير جدلا في الاوساط السياسية ومكونات المجتمع المدني وبعد ان تسلمت تونس منذ نهاية السنة الماضية وبداية السنة الحالية ثلاثة عناصر ارهابية «خطيرة» تم تداول مؤخرا مقطع فيدو لمجموعة

تزامنت الاحتفالات بالذكرى السادسة لثورة 14 جانفي بحالة احتقان بعدد من الولايات التونسية واعلان عن اضرابات بها، رئيس الجمهورية اختار التوجه الى ولاية قفصة هذه السنة اعترافا منه بالدور الذي لعبته هذه الولاية منذ الحركة الوطنية الى أحداث الحوض المنجمي الى ثورة 14 جانفي

تنفذ نقابتا التعليم الاساسي والثانوي اليوم تجمعا مركزيا امام وزارة التربية لمطالبة رئاسة الحكومة بتحمل مسؤوليتها كاملة لإيجاد البدائل الكفيلة لحماية مسار السنة الدراسية الى جانب المطالبة بإقالة وزير التربية ناجي جلول بالرغم من تلبية جميع المطالب المادية لهاتين النقابتين.

ظاهريا تبدو الاوضاع داخل حركة نداء تونس مستقرة خلال الايام الاخيرة ويبدو كل شق من الشقين مهتما بمشاغله فمجموعة حافظ قائد السبسي تستعد لاحياء ذكرى 14 جانفي ومجموعة الانقاذ تواصل دراسة مشروع الجبهة الجديدة، الا انه

مرة أخرى يعاد طرح قضية الصحفيين نذير القطاري وسفيان الشرابي اللذين اختفيا منذ حوالي ثلاث سنوات بالقطر الليبي بعد ان بثت قناة تلفزية نهاية الاسبوع الماضي اعترافات لموقوفين تفيد قتل القطاري والشورابي الا ان السلطات التونسية تؤكد ألا ادلة مادية على مقتل الصحفيين الى حد الان

تسلمت السلطات التونسية في الآونة الاخيرة ثلاثة عناصر ارهابية «خطيرة» وهم وناس الفقيه ونصر الدين بن ذياب ومعز الفزاني والصادرة في حقهم بطاقات جلب دولية ووطنية كانت تخطط لاستهداف شخصيات بارزة حكومية وسياسية ومنشات

خلق البيان الصادر عن وزارة النقل والذي حمل المسؤولية مباشره لسائق الحافلة في الحادث يوم 28 ديسمبر الماضي حالة من الاحتقان داخل الشركة الجهوية للنقل بنابل.

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499