دنيا حفصة

دنيا حفصة

بعد اتضاح جبهات المعارضة لقرارات رئيس الجمهورية قيس سعيد حول الأمر الرئاسي 117، تحركت 6 أحزب لتعلن في بيان مشترك

تتالت ردود الأفعال خلال الـ48 ساعة الأخيرة على القرار الرئاسي عدد 117 الصادر أول أمس والمنشور في الرائد الرسمي في علاقة بالتدابير الاستثنائية،

يبدو أن الأحداث والتطورات والمفاجآت لن تنتهي في البلاد طالما أن التدابير الاستثنائية مازالت متواصلة، نحن نستفيق كل يوم على قرارات جديدة

بعد خطاب رئيس الجمهورية قيس سعيد في سيدي بوزيد وإعلانه عن مواصلة التدابير الاستثنائية ووضع أحكام انتقالية ثمّ تكليف رئيس حكومة

انقسم الشارع التونسي بين مساند لقرارات رئيس الجمهورية قيس سعيد يوم 25 جويلية الفارط ومعارض لها والذي يعتبرها انقلابا على الدستور،

لازالت التتبعات القضائية ضدّ نواب مجلس نواب الشعب المعلقة أعماله منذ 25 جويلية الفارط متواصلة، ومنذ إعلان رئيس الجمهورية قيس سعيد يوم 25 جويلية

مع قرب الوصول إلى الشهرين من التدابير الاستثنائية التي كان قد أعلن عنها رئيس الجمهورية قيس سعيد يوم 25 جويلية

لم تحمل كلمة رئيس الجمهورية قيس سعيد خلال لقائه مع أساتذة في القانون الدستوري أول أمس أي جديد بخصوص اختيار رئيس حكومة وفريقه الحكومي

يقترب الشهر الثاني من إعلان رئيس الجمهورية قيس سعيد عن تفعيل الفصل 80 من الدستور واتخاذ جملة من التدابير الاستثنائية على النهاية، والى حدّ كتابة

ينتظر أن تفتح غدا الأربعاء 15 سبتمبر جميع المؤسسات التربوية أبوابها لاستقبال مليونين و314 ألف تلميذ في الابتدائي والإعدادي والثانوي، موعد العودة المدرسية

الصفحة 1 من 152

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا