حسان العيادي

حسان العيادي

• الاتحاد يفرض نسقه على المشاورات • الثلاثاء القادم الانطلاق في اختيار رئيس الحكومة الجديد

46 مشتبها فيهم من بهم 5 فارين
منذ سنة ويومين نفّذ سيف الدين الرزقي عملية إرهابية أسفرت عن مقتل 38 سائحا، في ثاني هجوم تبناه تنظيم «داعش» الإرهابي في سنة خلال سنة 2015. هجوم لا تزال تونس تعالج تبعاته وموجاته الارتدادية وسط مخاوف من عمليات إرهابية أخرى.

• حوالي 4500 إرهابي تونسي في كل من ليبيا وسوريا • منع سفر 13800 ومقتل 700 في سوريا

• تسلل منذ افريل 2016 ويخطط لعمليات إرهابية
تسابق وزارة الداخلية التونسية الزمن لإلقاء القبض على العنصر الإرهابي الخطير بلال الشواشي، بعد ورود معطيات تفيد بتسلله الى تونس منذ افريل الفارط، في خطوة تعتبرها السلطات التونسية مؤشرا خطيرا في الحرب على الإرهاب. وذلك بانتقال قادة التنظيمات

• إقرار هيمنة الإصلاحيين على الحركة واحتواء المحافظين
حددت حركة النهضة في لقاء مجلس شوراها الأخير آخر أجل لتقديم رئيسها للتركيبه المقترحة للمكتب التنفيذي، وهو يوم السبت 2 جويلية القادم، موعد انعقاد الدورة الأولى للمجلس برئاسة عبد الكريم الهاروني. مما يترك لراشد الغنوشي اقل من أسبوع لاستقبال مرشحيه

يبدو ان مبادرة تشكيل حكومة وحدة وطنية قد تجد طريقها للنجاح بعد ان ضبطت نهائيا قائمة الداعمين لها والمشاركين في مشاوراتها يوم أمس، وان احدث تغيير على الرزنامة التي حبذتها رئاسة الجمهورية، فالمرحلة الأولى لن تنتهي إلا بعد عيد الفطر لتتضح أولويات الحكومة وهيكلتها.

تتخذ المجموعات الإرهابية من مناسبات محددة في تاريخ الإسلام والبعث مواعيد لتنفيذ عملياتها الإرهابية، على غرار ذكرى «غزوة بدر الكبرى» في 17 رمضان، المصادف لليوم. توقيت باتت الأجهزة التونسية تدرك حساسيته فأعدت نفسها له بانتشار أمني كثيف.

أنهت رئاسة الجمهورية مسألة ضبط قائمة المشاركين في مشاورات حكومة الوحدة الوطنية وتتجه يوم الغد الأربعاء الى حسم ملف أولويات عمل الحكومة بمناقشة وثيقة تأليفية جمعت فيها رئاسة الحكومة المقترحات المرسلة إليها وتبويبها في 6 محاور مفصلة تمثل خارطة طريق عمل الحكومة القادمة متى شكلّت.

تخفي أحزاب الائتلاف الحاكم انشغالها برسم سياستها إزاء نصيبها من الحقائب الوزارية في حكومة الوحدة الوطنية خلف تصريحات تريد أن تقدمها كمنشغلة بالانتهاء من المرحلة الأولى في المشاورات المتعلقة بضبط الخطوط العريضة لبرنامج الحكومة وهيكلتها. لكن الواقع مختلف

• التبرؤ من تصريحات الناطق باسم الحكومة
يعتبر رئيس الحكومة الحبيب الصيد انه غير مسؤول عما يستنتج من تصريحاته او عما يصرح به غيره وان كان الناطق الرسمي باسم حكومته، فمن يريد معرفة مقصده يتوجه إليه بالاستفسار ليشرح له، فهو وان قال لن أستقيل فذلك لا يعني من وجهة نظره ان هذا

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499