زين العابدين بن حمدة

زين العابدين بن حمدة

أعلن الناطق الرسمي باسم المفوضية العليا للاجئين أن عدد القتلى الذين غرقوا في محاولات الهجرة إلى أوروبا عبر قوارب الموت تعدت عشرة آلاف قتيل. وأشار إلى أن الظاهرة تتفاقم من سنة إلى أخرى رغم الإجراءات المتخذة على الصعيد الأوروبي. يذكر أن سنة 2015

بعد يومين من عملية أورلاندو في الولايات المتحدة الأمريكية يضرب الإرهاب الداعشي مجددا في باريس. إرهابي ينتمي إلى تنظيم «داعش» يقتل ضابط شرطة فرنسي طعنا بسكين أمام منزله وهو في زيه المدني. ثم يأخذ زوجته وابنه كرهينتين قبل الإجهاز على الأم بنفس الطريقة.

ضرب الإرهاب مجددا في الولايات المتحدة الأمريكية بعد أن هاجم المدعو عمر ماتين وهو أمريكي من أصل أفغاني ملهى ليليا للمثليين في مدينة أورلاندو بفلوريدا مخلفا 53 قتيلا و عشرات الجرحى. وهي أكثر هجمة دموية منذ هجمات الحادي عشر من سبتمبر 2001. وكانت الولايات المتحدة

أسفرت الانتخابات البلدية الإيطالية ليوم الأحد 5 جوان عن نتائج تعكس عدم الثقة التي عبر عنها الناخبون تجاه الأحزاب التقليدية و نظام الحكم القائم في إيطاليا الذي لم يجد الحلول الناجعة للخروج من حالة الركود الاقتصادي. واتضح أن تقلص نسبة المشاركين في الانتخابات

قررت وزيرة التربية الفرنسية نجاة فالو بلقاسم، من أصل مغربي، إدراج تعليم اللغات الأجنبية ومن ضمنها العربية منذ السنة التحضيرية. وأفضى ذلك القرار إلى جدل في الساحة السياسية والتربوية تم استغلاله من قبل حزب الجمهوريين داخل البرلمان لمساءلة الوزيرة عن خطر

عادت فضيحة التحرش الجنسي ضد نائب رئيس البرلمان الفرنسي المستقيل دوني بوبان إلى الأضواء بعد أن أعلنت مجموعة ثانية من النساء لصحيفة ميديابارت و راديو فرانس أنتار عن تعرضها للتحرش الجنسي من

نظمت يوم الأحد 22 ماي مكونات الفضاء المدني الجزائري الفرنسي بباريس تظاهرة تدخل في إطار حملة تضامن دولي مع الشعب التونسي للمساهمة في تجاوز المرحلة الدقيقة التي تمر بها تونس في شتى المجالات ولا سيّما في المجالين الاقتصادي وبسط الاستقرار على كامل ترابها.

ديوان جديد للشاعر التونسي الكبير الطاهر البكري عنوانه «توت حزين في الربيع العربي» صدر مؤخرا عن دار المنار للنشر بباريس. هو عبارة عن خلاصة تجربة الشاعر منذ اندلاع الثورة التونسية. فبعد أن نطق بديوان «أسميك تونس» اثر انتفاضة الشعب ضد الدكتاتورية ليقول ميلاد وطن

سجلت مدينة غرونوبل الفرنسية ليلة الأحد هجوما مسلحا على مقر الحزب الإشتراكي الحاكم خلف 12 طلقة نارية من عيار 9 مم على واجهة المقر ولم يسفر الهجوم الذي وقع على الساعة الواحدة على أي إصابات. هذه ليست المرة الأولى التي يحدث فيها الهجوم على المقر منذ أن أقرت الحكومة

تعاظمت الاحتجاجات في أكثر من 60 مدينة فرنسية بعد فرض قانون الشغل الجديد من قبل الحكومة الفرنسية وذلك بالرغم من معارضة جل النقابات العمالية و الجمعيات الطلابية في فرنسا. وتعددت المظاهرات في البلاد بعد أن قررت تنسيقية النقابات تصعيد حركة الاحتجاجات بتنظيم إضرابات

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499