سياسة

حذّر رئيس المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية عبد الرحمان الهذيلي، اليوم في ندوة صحفية حول "الوضع الاجتماعي

نطلقت صباح اليوم بمجلس النوّاب الجلسة العامة المخصّصة لانتخاب أعضاء الهيئة الوطنية للوقاية من التعذيب بحضور 169 نائبا وبرئاسة رئيس المجلس محمد الناصر. ويتنزّل انتخاب الهيئة الوطنية للوقاية من التعذيب في إطار تجسيد "البروتوكول الاختياري لاتفاقية مناهضة التعذيب

دعا الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة بان كي مون، في كلمته بالحوار الوطني للتشغيل، الحكومة التونسيذة إلى حماية المعطلين عن العمل بتوفير الشغل زذلك لسهولة استقطابهم من قبل التنظيمات الارهابية التي تستغل الحاجة للمال في ضم أكبر عدد من المقاتلين والعاملين في صفوفها.

اكد عضو الهيئة العليا للإنتخابات نبيل بفون لـ«لمغرب» ان إجراء الإنتخابات البلدية في 2016 ممكن وتحديدا في شهر ديسمبر ولكنه رهين الإنتهاء من مشروع تنقيح وإتمام القانون عدد 16 لسنة 2014 المتعلق بالإنتخابات والإستفتاء وتبني مشروع التقسيم الترابي قبل بداية ماي

عرفت الجلسة العامة المغلقة يوم أمس بمقر مجلس نواب الشعب والمخصصة للحوار مع وزيري الدفاع الوطني والداخلية جملة من الانتقادات من قبل مختلف النواب، الذين اعتبروا أن الجلسة لم تكن في المستوى المطلوب. وبالرغم من هذه الانتقادات فإن رئيس مجلس نواب الشعب

أكد حزب المؤتمر من اجل الجمهورية على إثر نشر بعض وسائل الإعلام بيانا عن اجتماع تم نهاية الأسبوع ادعى تمثيله لحزب المؤتمر من أجل الجمهورية أنه لم تعقد مؤسسات الحزب أي اجتماع، وأنّ الاجتماع الذي نسب نفسه للحزب نهاية هذا الاسبوع هو اجتماع غير قانوني.

يبدو أنّ حكومة الحبيب الصيد ومن خلفها أحزاب الرباعي الحاكم، وضعت بيضها في سلة الحوار الوطني للتشغيل على آمل ان ينهي هذا الحوار إحدى أكبر أزماتها وهو ملف التشغيل، لتغفل عن أنّ الحوار الذي أطلقته ليس إلا وجها جديدا لازمتها، ففي ظل اتفاق الجميع على أن لا

• سأطرح مبادرة جديدة للم شمل العائلة الاجتماعية الديمقراطية الموسعة استعدادا للانتخابات البلدية

أكّد الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل، بلقاسم العياري أنه سيتم اليوم الثلاثاء 29 مارس 2016 الإعلان عن إحداث مجلس أعلى للتشغيل يترأسه رئيس الحكومة، الحبيب الصيد ويضمّ في تركيبته الأطراف المتدخّلة في عملية التشغيل.

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499