دنيا حفصة

دنيا حفصة

لم يختلف نسق أحداث أمس عن سابقيه، تحركات لا تهدأ من قبل الجميع المتدخلين في مشاورات تشكيل حكومة الياس الفخفاخ التي

تسابق الكل للوصول إلى حلّ خلال الساعات الـ24 الفارطة التي لم تكن كافية للجميع فعقدت لقاءات ثنائية وثلاثية،

مع كل يوم يمر، يحمل مسار تشكيل الحكومة العديد من المفاجآت والتطورات وبين الحين والآخر نستفيق على حدث يقلب جميع الموازين، فبعد إعلان ائتلاف الكرامة

حلت الساعة السادسة من مساء أمس ولم يصل ركب الياس الفخفاخ إلى قصر قرطاج لتقديم تشكيلة حكومته لرئيس الجمهورية

لم تحمل الـ24 ساعة الأخيرة أية تطورات في ملف المشاورات الحكومية، والجميع في حالة ترقب ودراسة للمعطيات قبل إعلان

قدم الياس الفخفاخ للأحزاب الداعمة له هيكلة حكومته الموعودة تاركا القوم في سهر وخصام من جرائها مما أجبرها

خلال الساعات الـ24 الفارطة، كشفت حكومة الياس الفخفاخ عن وجهها عبر ما يسرب من معطيات تتعلق بالأسماء المقترحة وبانتمائها الحزبي،

بتاريخ 7 فيفري الجاري أعلنت رئاسة الجمهورية عن إنهاء مهام مندوب تونس الدائم لدى الأمم المتحدة المنصف البعتي، إعلان الإقالة كشف تباعا

خلال الساعات الـ48 الفارطة، استأنف رئيس الحكومة المكلف الياس الفخفاخ مشاوراته مع الحزام السياسي الذي حدده منذ البداية،

يبدو أن حسابات رئيس الحكومة المكلف الياس الفخفاخ قد تشهد القليل من الارتباك بعد التطورات الأخيرة التي حملها

الصفحة 1 من 109

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا