زياد كريشان

زياد كريشان

منذ أشهر عديدة أصبح من شبه المسلم به عند كل الدوائر الأجنبية الفاعلة أن تونس تعاني من أربعة أصناف من اللا استقرار: أمنيا وسياسيا واجتماعيا ومؤسساتيا...

بعد غد، الاثنين، سوف توقع كل الأطراف الحزبية والاجتماعية بقصر قرطاج على وثيقة «أولويات حكومة الوحدة الوطنية».. ولقد تمّت صياغة هذه الوثيقة لكي تكون خارطة طريق للحكومة القادمة...

اليوم وبعد أن أصبح الإمضاء على وثيقة أولويات حكومة الوحدة الوطنية مسألة حاصلة مع إدخال بعض تعديلات الساعات الأخيرة انتقلنا (أو عدنا) إلى المسألة المحورية: من سيكون رئيس حكومة الوحدة الوطنية؟..

قراءة وتحليل زياد كريشان
في آخر باروميتر سياسي قبيل شهر رمضان أنجز ثلثاه قبل الحوار التلفزي لرئيس الجمهورية وثلثه الأخير بعده يتضح أن معنويات التونسيين تحسنت بصفة طفيفة رغم صبغتها السلبية إجمالا كما نلاحظ في منسوب الرضا الكبير على أداء رئيس الجمهورية.

من العادات السيئة في تونس تلك القدرة العجيبة التي نمتلكها، جميعا، على إفراغ الأفكار الجيدة من كل مضمون فعلي وتعويمها في وحل الرتابة اليومية حيث تطلق النيران من كل الاتجاهات على الابتكار والتجديد...

اليوم ينعقد الاجتماع الرابع بقصر قرطاـج حول تشكيـل حكومة الوحدة الوطنيـــــة.. واليوم تمـــر أيضا أربعة أسابيع على إطلاق مبادرة رئيس الجمهورية ويبدو أن وتيرة المشاورات لا تسير بالسرعة المطلوبة أو لنقل بالنسق الذي كان يتصوره صاحب قرطاج وذلك لسبب

تناقلت يوم أمس كل وكالات الأنباء العالمية خبر التطبيع بين الحكومتين التركية والإسرائيلية بعد سنوات من «الجفاء» بدأت من الحرب الظالمة التي شنتها قوات الاحتلال على غزة في جانفي 2008 وعرفت تصعيدا لافتا عندما اعترض الجيش الإسرائيلي سفينة مساعدات

بعد سيناريو هيتشكوكي قرر البريطانيون في استفتاء شعبي يوم الخميس الخروج من الاتحاد الأوروبي بنسبة تناهز 52 % رغم كل عمليات سبر الآراء التي أجريت خلال هذا الأسبوع والتي كانت تتوقع تقدما واضحا للراغبين في البقاء ضمن الاتحاد...
بريطانيا العظمى

اليوم هو يوم 17 رمضان وهو يوم ذو رمزية كبيرة في المخيال الإسلامي ففيه تمت غزوة بدر الكبرى والتي كانت منعرجا حاسما في الرسالة المحمدية... وفيه أنزل القرآن وبعده بأيام قليلة تم فتح مكة (20 رمضان) وكذلك ليلة القدر (27 رمضان) وغيرها من الأيام

يلتئم يوم غد بقصر قرطاج الاجتماع الثالث للحوار حول تشكيل حكومة وحدة وطنية استجابة للمبادرة التي أطلقها رئيس الدولة في حواره التلفزي يوم 2 جوان 2016...

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499