مجدي الورفلي

مجدي الورفلي

في خضم التقدم في الإعداد لمؤتمر النداء لا احد يعلم كيف سيقع إحداث التوازن من جديد على مستوى القيادة التي ينفرد بها حاليا حافظ قائد السبسي فالمسألة لم يقع طرحها الى الساعة مما يدعم توجه السبسي الابن الى ابقاء الحال على ماهو عليه، وهو ما يرفضه المقربون من رضا بلحاج

يبدو ان الجدل القديم داخل حركة نداء تونس والمتمثل في قيادة الحزب الى حين انعقاد مؤتمره الإنتخابي سيعود الى السطح. فالهيئة السياسية الموسعة للنداء لم تطرح المسالة واكتفت بقبول استقالة بلحاج وهو ما سيفتح امكانية عودة النداء الى ازمة الزعامة خاصة

عقدت الهيئة السياسية الموسعة لحركة نداء تونس امس السبت 21 ماي 2016 بطبرقة اجتماعا تزامن مع الايام البرلمانية للكتلة النيابية للحزب. وسبق اجتماع الهيئة السياسية الموسعة اجتماع للكتلة النيابية وضعت خلاله بعض المقترحات لتتداولها الهيئة السياسية وعلى

بلغ مسار الانصهار بين حزبي التكتل من اجل العمل والحريات والتحالف الديمقراطي مراحل متقدمة حيث وقع اقرار تركيبة اللجنة السياسية المؤقتة وتشكيل عديد اللجان التي تعمل كل منها على محور من صياغة الوثيقة السياسية للحزب الجديد إلى إيجاد اسم له ولكن بقي الاشكال

تجتمع يوم غد السبت الهيئة السياسية الموسعة لحركة نداء تونس بالتزامن مع الايام البرلمانية للكتلة النيابية للنداء ومن المنتظر ان يقع طرح بعض المقترحات للخروج من الازمة التي يعيشها الحزب في انتظار عقد اجتماع المكتب التنفيذي المنتظر في الاسبوع الاول من شهر جوان المقبل للبت فيها.

رغم محاولة رئيس الحكومة الحبيب الصيد ايجاد حل للازمة بين الاتحاد الوطني الحرّ وحركة نداء تونس واقناع الوطني الحر بالتراجع عن قراره بتعليق مشاركته في تنسيقية الائتلاف الا انه فشل في ذلك خاصة مع تشبث النداء بضم النواب الاربعة المستقيلين من كتلة الوطني الحرّ.

عرضت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات خارطة طريق محيّنة للانتخابات البلدية وفق تاريخ 26 مارس 2017 واكدت ان تحولها الى روزنامة ملزمة تُنشر بالرائد الرسمي للجميع رهين الانتهاء اساسا من التقسيم الترابي واصدار القانون الانتخابي بالرائد الرسمي.
طرحت الهيئة

انطلقت الجبهة الشعبية في الترويج لمبادرتها لإنقاذ البلاد كما تسميها عبر القيام بإتصالات اولية مع عدد من الأحزاب السياسية وعرض المبادرة عليهم بصفة رسمية في انتظار استكمال عرضها على بقية القوى التقدمية قبل عقد جلسات للنقاش لتطويرها. و يبدو ان النقاش سيكون اساسا

من المنتظر ان تطرح الهيئة العليا للإنتخابات يوم الثلاثاء المقبل خارطة طريق الإانتخابات البلدية وفق تاريخ 26 مارس 2017 الذي وقع الإتفاق عليه خلال لقاء بين رئيس الحكومة الحبيب الصيد ورئيس الهيئة شفيق صرصار كبديل عن التاريخ الذي طرحه رئيس الحكومة

حسمت حركة النهضة في كل النقاط الخلافية المتعلقة ببعض الجوانب الهيكلية والمضمونية التي ستطرحها خلال مؤتمرها العام الذي سيكون افتتاحه في القاعة المغطاة برادس فيما ستكون اشغاله في الحمامات. كما وقع تحديد قائمة نهائية بالضيوف وتتضمن حوالي 1000 ضيف 200 منهم من خارج تونس.

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا