نقابة

لا تفتأ النقابة العامة للتعليم الثانوي و وزارة التربية تعيشان تجاذبات من حين لآخر بسبب عدم الاتفاق على العديد من المسائل و الإجراءات التي تتخذها وزارة الإشراف و التي تتعلق خاصة بالمجال البيداغوجي. وفي هذا الإطار أفادنا الكاتب العام للنقابة الجهوية للتعليم الثانوي عامر المنجة بما يلي:

أكدت مصادر من المكتب التنفيذي للاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية قبل اجتماع هذا اليوم الجمعة أنه من المستبعد أن تشارك منظمة الأعراف بأعضاء من داخلها في حكومة الوحدة الوطنية رغم سلامة التمشي ومساندة المقترح الرئاسي أما كنفدرالية مؤسسات المواطنة التونسية

جدد الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل حسين العباسي خلال كلمة ألقاها في الدورة 105 لمؤتمر العمل الدولي بجينيف أمس أهمية المصادقة على قانون إحداث المجلس الوطني للحوار الاجتماعي واعتبره الإطار الأمثل لرسم مقاربة مشتركة للنموذج التنموي الجديد. وهذا

رفض المكتب التنفيذي للجامعة العامة للتعليم العالي والبحث العلمي إحداث إجازة تطبيقية في علوم التربية والتكوين في المعهد العالي للغات بقابس واعتبر حسين بوجرة أن الأزمة مفتعلة باعتبار أن القرار كان فوقيا دون استشارة القواعد من الأسرة الجامعية وهذا ما يزيد في حالة التوتر

يشكو عدد من رجال الأعمال النشيطين في قطاعات الحرف الصغرى والمقاهي ومصنعي البلاستيك ومحوليه من قرارات «غير ملائمة» حسب الحبيب التستوري رئيس الجامعة الوطنية للمهن والحرف وخاصة مع ما تعلق منها بالفصل 48 من قانون المالية لسنة 2016 حيث فرضت وزارة المالية

يستعد أعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد العام التونسي للشغل للدعوة إلى عقد هيئة إدارية خاصة بالجدل حول الأوضاع السياسية في ضوء مبادرة الباجي قائد السبسي رئيس الجمهورية والساعي إلى طلب ود الاتحاد العام التونسي للشغل للمشاركة في الحكم واقتسام الأعباء

انعقدت هيئة إدارية جهوية يوم الخميس 2 جوان 2016 بدار الإتحاد الجهوي للشغل بصفاقس ترأسها الأمين العام المساعد للإتحاد العام التونسي للشغل سمير الشفي المسؤول عن الشباب و المرأة العاملة والجمعيات، وقد احتوى جدول أعمال الهيئة الإدارية الوضع التنموي بالجهة و الوضع الاجتماعي

تضغط عدة قطاعات في الهياكل النقابية بالاتحاد العام التونسي للشغل من أجل تطبيق الاتفاقيات المبرمة وهي اتفاقيات تمسك بها النقابيون وكانت مدار حديث أعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد العام التونسي للشغل عند لقائهم برئيس الحكومة الحبيب الصيد مؤخرا بقصر الضيافة وذلك

أكد أعضاء المكتب التنفيذي للجامعة العامة للتعليم العالي والبحث العلمي على أهمية إقرار حجب الأعداد بالنسبة إلى مشاريع التخرّج ومقاطعة المناقشات للبحوث والأطروحات كشكل من أشكال النضال حسب الكاتب العام حسين بوجرة وعزا ذلك إلى عدة اعتبارات وأسباب تخص إخلال

أكد أمس عبد السلام العطوي الكاتب العام للنقابة العامة للشؤون الدينية عن الوعاظ والأيمة أن عدد من الحجيج المرسمين في السنوات الفارطة وعلى قائمة الانتظار هم من المحتجين أمام الوزارة وأن الخلل لا يزال يسيطر على القائمات رغم وعد الوزير بالإصلاح وتجاوز العثرات والإخلالات في القائمات.

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499