حسان العيادي

حسان العيادي

منذ فترة لا حديث في المشهد السياسي الا عن يوسف الشاهد، دوره القادم، مستقبله، حلفاؤه وخصومه، كل

• انسحاب حافظ قائد السبسي من الادارة التنفيذية ضروري لتجاوز الأزمة
يعيش حزب نداء تونس اليوم أزمة جديدة/قديمة تعصف بوحدته بين من اختار الانحياز لصف

انفض غبار جلسة منح الثقة لوزير الداخلية بالبرلمان، ليتضح المشهد اكثر خاصة ان تعلق الامر بـ«المحركات» التي دفعت بـ148 نائبا الى

الخوف هو ما تحكم في كواليس البرلمان يوم امس وحسم الأمر لصالح الشاهد٫ خوف من « الفراغ » و خوف من «الانقسام» خوف من ان « تطال الازمة المجلس»، الخوف

لم يكن يوسف الشاهد ينتظر أن يكون موقف أغلبية كتلة نداء هو رفض منح الثقة لوزير الداخلية الجديد أيام بعد ان باتت الرياح في

ساعات قليلة تفصلنا للوقوف على حقيقة التوازنات صلب مجلس النواب إن تعلق الأمر بحكومة الشاهد، فبعد 24 ساعة من الان تنعقد جلسة منح

أول أمس الثلاثاء عاشت الساحة السياسية التونسية على وقع تطورات هامة، لقاء الرئيس بنواب كتلة نداء تونس، والإعلانات المتتالية

اليوم تنعقد جلسة عامة بمجلس نواب الشعب لاستكمال عملية انتخاب الأعضاء الثلاثة للمحكمة الدستورية، في

تتسارع التحركات لحسم الصراع صلب نداء تونس، ليس بالتسوية بل بالقضاء

«نشعر أننا معزولون ومهملون» هذه الكلمات الصادرة عن صلاح الدين الجورشي

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499