دنيا حفصة

دنيا حفصة

مثّل ملف أزمة الصناديق الاجتماعية نقطة سجال كبيرة بين الحكومة ووزارة الشؤون الاجتماعية من جهة والاتحاد العام التونسي للشغل من جهة أخرى لاسيما مشروع قانون الترفيع في سن التقاعد بين الإجبارية كما تريده الحكومة والاختيارية كما يرغب فيه اتحاد الشغل،

علمت «المغرب» من مصادر مطلعة أن لقاء لإذابة الجليد تمّ مساء يوم الأحد المنقضي، عشاء، جمع قيادات من نداء تونس، حافظ قائد السبسي الأمين العام المكلف بالإدارة التنفيذية ونور الدين بن تيشة ولزهر العكرمي برئيس

أكد كمال العيادي وزير الوظيفة العمومية والحوكمة ومقاومة الفساد لـ«المغرب» أن زيارة العمل التي أداها الأسبوع الماضي إلى كوريا الجنوبية كانت بمثابة العودة القوية بين تونس وكوريا، واصفا إياها بالزيارة المثمرة والبناءة، حيث اختار الطرف الكوري تونس كبوابة للدخول إلى إفريقيا

10 أيام فقط مرت عن تنفيذ الإضراب العام القطاعي في كافة المستشفيات الصحية العمومية من دعوة من الجامعة العامة للصحة التابعة للاتحاد العام التونسي للشغل دون تحقيق أي تقدم في الملف لتبقى العلاقة متوترة بين الجانبين، النقابي وسلطة الإشراف

حققت الوحدات الأمنية من شرطة وجيش وحرس وطني نجاحات عديدة منذ انطلاق حربها على الإرهاب إلى اليوم، حيث نجحت هذه الوحدات في تفكيك العديد من الخلايا النائمة الإرهابية الخطيرة موزعة بكامل تراب الجمهورية وإفشال العديد من المخططات الإرهابية سواء كانت تستهدف أشخاصا

أكثر من 3 أشهر مرت على مواجهات بن قردان وأسبوعان على العملية الأمنية الاستباقية في المنيهلة، وحينما تمسك رأس الخيط وتسحبه فإنك تمسك بكل البكرة ما لم ينقطع الخيط لأسباب خارجة عن النطاق، هذا ما تمّ في الحرب على الإرهاب خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة، فمنذ أن أمسكت الأجهزة الأمنية

كثر الحديث في الفترة الأخيرة عن تنظيم مؤتمرات وطنية، طرحت سواء من قبل السلطة أو الأحزاب السياسية خاصة من المعارضة أو الأطراف الاجتماعية، من مؤتمر اقتصادي إلى مؤتمر اجتماعي إلى مؤتمر وطني

بعد موجة الاستقالات التي شهدها منذ فترة ليست بالبعيدة، استقالة 4 من قياداته، إلى جانب استقالة أمينه العام السابق ماهر بن ضياء مارس الفارط، يحاول الاتحاد الوطني الحرّ إعادة ترتيب بيته الداخلي وترميم جراحه عبر تجديد تركيبة مكتبه السياسي وتعويض الاستقالات

عرفت العلاقة بين الاتحاد العام التونسي للشغل وعدد من وزراء حكومة الحبيب الصيد حالة من المدّ والجزر خلال الفترة الأخيرة، توتر العلاقة يكشف من خلال التصريحات والانتقادات سواء من طرف أمينه العام أو من قبل القيادات النقابية الأخرى، فمع كل تصريح

لا يكاد يمرّ أسبوع أو شهر على أقصى تقدير دون أن نسمع عن مبادرة جديدة تطفو على السطح، وكل يقدم مبادرته على أنها الخيار البديل لإنقاذ البلاد وإخراجها من الأزمة التي تمرّ بها على جميع المستويات، أمنيا واقتصاديا واجتماعيا وسياسيا سواء من قبل هياكل رسمية أو غير رسمية

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية