دنيا حفصة

دنيا حفصة

يبدو أن المشروع الأولي لهيكلة حكومة الوحدة الوطنية بات في اللمسات الأخيرة، ولم يتبق الكثير حتى يعلن عنه رئيس الحكومة المكلف يوسف الشاهد بناء على رغبة الأحزاب المشاركة في الائتلاف الحاكم والتي اشترطت قبل تقديمها للقائمة الاسمية لمرشحيها الاطلاع على «بروفيل»

• الحركة تؤكد أن تصريحات بعض القيادات هي فقط من بين «الآراء المرسلة»
قبل أيام فقط، وجه عضو مجلس الشورى لحركة النهضة عبد اللطيف المكي انتقادات لنتائج المؤتمر العاشر للحركة والتجاوزات الحاصلة فيه وعدم تشكيل لجنة للتحقيق فيها رغم تعهد رئيسها راشد الغنوشي، انتقادات وصلت حدّ التلويح بمساءلة الشيخ، خلافات ظهرت

مازالت أحزاب الائتلاف الحاكم تنتظر الهيكلة النهائية لحكومة الوحدة الوطنية، هيكلة على أساسها سيحدد الرباعي أسماء الوزارات التي يرغبون فيها والتي على أساسها سيختارون مرشحيهم رغم أن الأسماء معروفة بالنسبة إليهم، ولئن خيّر كل من النداء والنهضة والاتحاد الوطني الحرّ

• التفكير في إحداث 3 أقطاب كبرى مع إلحاق التعاون الدولي بالخارجية • الشاهد يحدث لجنة لصياغة البرنامج العريض لعمل الحكومة

يبدو أن الفلسفة التي سيعتمدها يوسف الشاهد رئيس الحكومة المكلف في هيكلة حكومته مازالت غير واضحة المعالم خاصة بالنسبة لأحزاب الائتلاف الحاكم في انتظار انتهاء مشاورات الجولة الأولى واللقاء مع حركة نداء تونس المبرمج ليوم الاثنين المقبل و الذي سيقدم هو

بعد يوم من تكليف يوسف الشاهد رسميا بتولي رئاسة حكومة الوحدة الوطنية وانطلاق المشاورات للجولة الثانية المخصصة لهيكلة الحكومة وتركيبتها، سارعت أغلب الأحزاب المشاركة في مشاورات قصر قرطاج لعقد اجتماعات استثنائية من أجل تدارس الملف والخروج

كان من المفترض أن تتم المصادقة على المخطط الخماسي للتنمية حسب الخارطة التي وضعتها حكومة تصريف الأعمال قبل 25 جويلية المنقضي لارتباطه بالندوة الوطنية للاستثمار المقرر عقدها يومي 29 و30 نوفمبر المقبل ولكن لم يتم ذلك رغم أن المخطط موجود

أثار مشروع الأمر المتعلق بإعادة توظيف الأعوان العموميين والذي يهمّ أكثر من 50 ألف موظف جدلا كبيرا في الساحة بعد ورود معلومات حول رفض مجلس الوزراء المصادقة على هذا المشروع، ووصل حدّ تهديد الاتحاد العام التونسي للشغل بالتصعيد مع دعوة

أصبحت حكومة الحبيب الصيد بعد عدم تجديد أغلبية أعضاء مجلس النواب الثقة فيها لمواصلة عملها السبت الفارط حكومة «تصريف أعمال» إلى حين تسليم المشعل للحكومة القادمة بعد اختيار من سيترأسها قبل انقضاء المدة التي حددها له الدستور، والتي لا تتجاوز ال10

يتواصل تعطيل نشاط شركة فسفاط قفصة إلى اليوم، ورغم استئناف الإنتاج في بعض المراكز التابعة لها، فإن التعطيلات لا تزال مستمرة في كل من مركز الرديف منذ حوالي الثلاثة أشهر بسبب مجموعة من العاطلين عن العمل للمطالبة بالتشغيل وكذلك مركز المظيلة بسبب

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية