دنيا حفصة

دنيا حفصة

تغادر اليوم الجمعة حكومة الحبيب الصيد، باستثناء الوزراء الذين تمّ إعادة تكليفهم من طرف يوسف الشاهد رئيس الحكومة المكلف، 9 وزراء، في صورة منح مجلس نواب الشعب الثقة لحكومة الوحدة الوطنية، وبالتالي فهم مطالبون بالتصريح بمكتسابتهم عند المغادرة، مثلما قدموا كشفا

لم تجد حركة النهضة ما يشغلها في تركيبة حكومة يوسف الشاهد، رغم تحفظها الكبير على بعض الأسماء المستقلة، وإنما وجدته في حليفيها حركة نداء تونس وحزب آفاق تونس اللذين عبرا عن انزعاجهما وقلقهما من التركيبة، انشغال ناقشته الحركة في اجتماع مكتبها التنفيذي

يومان فقط يفصلان عن جلسة منح الثقة لحكومة الوحدة الوطنية المقررة يوم الجمعة 26 أوت الجاري، يومان ينتظر فيهما الاتحاد الوطني الحرّ أن يجري يوسف الشاهد تعديلات في تركيبة حكومته الجديدة، تركيبة استغنى فيها رئيس الحكومة المكلف عن هذا الحزب، تعديلات جعلها الحزب من بين شروط مساندته للحكومة.

حسمت حركة النهضة خلال اجتماع مجلسها الشورى بصفة استثنائية أول أمس موقفها من حكومة الشاهدرغم الاختلافات في وجهات النظر بين الأعضاء، اعتراضات على بعض الأسماء وعدد الحقائب الوزارية الممنوحة لها، لمنح الثقة أولا للفريق الذي رشحته الحركة للمشاركة في حكومة الوحدة الوطنية

أعلن رئيس الحكومة المكلف يوسف الشاهد يوم أمس بعد مشاورات ولقاءات ماراطونية مع الأحزاب المشاركة في المبادرة والمنظمات الوطنية الثلاث وعدد من الشخصيات الوطنية المستقلة امتدت لأسبوعين، عن التركيبة النهائية لفريقه الحكومي، تركيبة ضمت رسميا 7 أحزاب وهي نداء تونس

لا يزال الاتحاد العام التونسي للشغل مع كل لقاء له برئيس الحكومة المكلف يوسف الشاهد يؤكد أن المنظمة غير معنية بالحكم بقدر ما هي معنية بوثيقة قرطاج والتي من أجلها قبلت الانخراط في مبادرة رئيس الجمهورية، وثيقة سينزل الاتحاد بثقله عليها وسيراقب في البداية عملية اختيار الفريق الحكومي الجديد

فيما يترقب الجميع أن يعلن يوسف الشاهد رئيس الحكومة المكلف عن فريقه الحكومي الجديد، يعكف الحبيب الصيد رئيس حكومة تصريف الأعمال على الانتهاء من اللمسات الأخيرة على عملية تسليم المهام للحكومة الجديدة، وقد بلغ الاستعداد لها مرحلته النهائية،

تبحث حركة النهضة عن تحسين موقعها في الحكومة المرتقبة بما يتناسب ووزنها السياسي ونتائج الانتخابات، بحث دفعها إلى تأجيل انعقاد الدورة الاستثنائية لمجلس الشورى المبرمج انعقاده أمس إلى وقت لاحق، في انتظار ردّ رئيس الحكومة المكلف يوسف الشاهد على المقترحات الجديدة للحركة بتطعيمها

عرض رئيس الحكومة المكلف يوسف الشاهد خلال لقائه أمس بوفد من حركة النهضة نصيبها من المناصب الوزارية في الحكومة المرتقبة، 3 وزارات وكتابتي دولة، مقترحات ناقشتها الحركة في انتظار مناقشتها في مجلس شوراها المقرر انعقاده اليوم بصفة استثنائية.
قرر المكتب التنفيذي لحركة النهضة

• التأخير الحاصل في مشروع غاز الجنوب بسبب مطالبة أصحاب الأراضي بتعويضات كبيرة • إنتاج الغاز يتراجع بـ 8 % بسبب أزمة «بتروفاك» وحفر بئر فقط خلال السنة الجارية

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499