دنيا حفصة

دنيا حفصة

تستعد البلاد لاستقبال شهر رمضان، نهاية الأسبوع الجاري، والذي سيقترن هذه السنة بعدة مناسبات على غرار الامتحانات الوطنية والموسم الصيفي والسياحي، وهي مشغولة بالملف

دخل اعتصام الكامور في تصعيد خطير ولم يعد الاعتصام في محطة الضخ فقط بل أصبح في كامل ولاية تطاوين، حيث شهدت الجهة حالة كبيرة من الاحتقان، احتجاجات رافقتها عمليات نهب لمستودع البلدية

• احتقان واحتجاجات وغلق الطرقات والمداخل الرئيسية في تطاوين مساندة للمعتصمين
بعد انتهاء المهلة التي منحوها إلى الحكومة، مهلة بـ 48 ساعة، للاستجابة لمطالبهم، وبعد محاولة

بعد إعلان مجلس الشورى لحركة النهضة منذ أكثر من أسبوعين رفضه لمشروع قانون المصالحة الاقتصادية في صيغته الحالية والذي بصدد المناقشة من طرف لجنة التشريع العام، انضاف الاتحاد

• الهيئة ستواصل أعمالها وستوجه رسائل طمأنة على المسار الانتخابي

أكثر من 70 خيمة تمّ نصبها من قبل الشباب الرافضين للإجراءات الحكومية الأخيرة في خطوة تصعيدية لهم في محطة الضخ وقبالة مقر الشركة التونسية لنقل الأنابيب بالصحراء «ترابسا»، على بعد 7 كلم من نقطة الاعتصام الأولى، مفترق الكامور، وسط التهديد بمزيد التصعيد

شهد اعتصام الكامور من ولاية تطاوين تباينا وانشقاقا في المواقف، فرغم تصويت الأغلبية من المعتصمين بالموافقة على المقترحات الجديدة للحكومة والتي قدمها وزير التكوين المهني والتشغيل عماد الحمامي خلال مجلس جهوي عقد أول أمس فإن عددا آخر

مقترحات جديدة قدمتها رئاسة الحكومة أمس إلى معتصمي الكامور من ولاية تطاوين تتمثل بالأساس في تشغيل 3500 شخص في الشركات البترولية وشركة البيئة والغراسة لكن على مراحل، أي دفعة هذه السنة والبقية السنة المقبلة مع تخصيص 50 مليون دينار لصندوق التنمية

مكافحة الفساد تعدّ من أبرز الأولويات الموجودة في وثيقة قرطاج، وكل الأنظار باتت مشدودة نحو حكومة يوسف الشاهد في هذا الشأن، أولوية يدرك الشاهد جيدا أنها لا تعالج عبر الخطابات الرنانة وإنما بالإرادة السياسية المتجددة وترسانة من القوانين الصلبة والهيئات

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا