دنيا حفصة

دنيا حفصة

• احتجاجات رافقت زيارة رئيس الجمهورية إلى قفصة وتظاهرات احتفالية مختلفة في شارع الحبيب بورقيبة

غزت الاحتجاجات الاجتماعية عددا من الجهات الداخلية خاصة في ولايات سيدي بوزيد وبالتحديد في المكناسي ومدنين في جهة بن قردان وبأقل حدة في القصرين وبالتحديد في سبيطلة وتالة. التحركات الاحتجاجية التصعيدية للمحتجين جعلت رئيس الحكومة يقرر إرسال 4 وزراء

يبدو أن حكومة يوسف الشاهد لا تريد أن تكرر خطأ من سبقها من حكومات، أي أن تظلّ تراقب امتداد رقعة الاحتجاجات دون أن تبادر بخطوة لامتصاص الغضب، اتعاظ من أخطاء الآخرين عبرت عنه الحكومة بإرسال وزرائها إلى مراكز الاحتجاجات للتخاطب مباشرة مع المحتجين

يبدو أن حكومة يوسف الشاهد كمن سبقها من حكومات ستظل تستمع في شهر جانفي لذات المطالب الاحتجاجية التي رفعت سنة 2011، تنمية، تشغيل وكرامة اجتماعية، ففي ثلاث مناطق مختلفة باتت منذ ستة سنوات تمثل قاطرات الاحتجاجات في تونس، وجد المتظاهرون

• تفكيك القضية لتعجيل النظر فيها وأبو بكر الحكيم والطاهر ضيف الله من بين العناصر الفارة

4 أيام فقط تفصلنا عن الذكرى السادسة لثورة 14 جانفي، وتستعد كل من رئاسة الجمهورية ورئاسة الحكومة لإحياء هذه الذكرى والتي تعدّ محطة بارزة في تاريخ البلاد، ويعكف كل من مستشاري القصر الرئاسي ومستشاري القصبة على إعداد برنامج الاحتفال وقد اختار رئيس الجمهورية

بالرغم من عدم الإعلان رسميا عن موعد محدد للانتخابات البلدية من قبل الهيئة العليا المستقلة للانتخابات التي مازالت إلى اليوم تنتظر المصادقة على القانون الانتخابي والاستفتاء من طرف نواب مجلس الشعب المتعطل منذ أشهر بسبب بعض الفصول الخلافية

لا يزال ملف التعيينات في سلك المعتمدين والمعتمدين الأول يراوح مكانه رغم الانطلاق فيه منذ أشهر، وحسب مصادر مطلعة فإن موعد الإعلان عن الحركة لن يتأخر أكثر ومن المرجح أن يكون في غضون الأسبوع المقبل ما لم تطرأ أي معطيات أو ضغوطات تعيد خلط الأوراق

تجد النقابات الأمنية في أي اعتداء يقع على أمني في البلاد، وهو مدان، مناسبة قيمة للتسويق لمشروع قانون زجر الاعتداءات على الأمنيين، والمطالبة بتمريره واستعمال حادثة الاعتداء كدليل على ضرورته، مطالب لم يخل منها الرفض الصريح للمبادرة.

تجد النقابات الأمنية في أي اعتداء يقع على أمني في البلاد، وهو مدان، مناسبة قيمة للتسويق لمشروع قانون زجر الاعتداءات على الأمنيين، والمطالبة بتمريره واستعمال حادثة الاعتداء كدليل على ضرورته، مطالب لم يخل منها الرفض الصريح للمبادرة.

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا