دنيا حفصة

دنيا حفصة

حملت الساعات الأخيرة قبل جلسة منح الثقة لحكومة المشيشي المقررة اليوم الثلاثاء غرة سبتمبر الجاري العديد من المفاجآت والمناورات في علاقة بمواقف الأحزاب

يبدو أن يوم غد الاثنين قبل يوم من جلسة منح الثقة لحكومة هشام المشيشي سيكون حافلا بالاجتماعات، حيث اختارت أغلب الكتل البرلمانية التريث

• حركة النهضة تحسم موقفها خلال اجتماع مجلسها للشورى يوم الاثنين القادم بالتصويت

عثرات البدايات كثيرا ما أهلكت صاحبها، وهو ما قد لا تنجو منه حكومة هشام المشيشي التي ما إن أعلن عن تركيبتها منذ أيام قليلة حتى تعثرت، أولا بسبب خلل إجرائي ثم لاحقا بإعفاء وزير مقترح،

صادق المجلس الوطني للاتحاد العام التونسي للشغل أمس في اختتام أعماله التي تواصلت على مدى ثلاثة أيام بالحمامات، على الدعوة إلى عقد مؤتمر استثنائي

يتجه هشام المشيشي بحكومته المقترحة إلى البرلمان الثلاثاء المقبل غرة سبتمبر لعرضها على جلسة منح الثقة تواصل الخلافات والمناورات،

تسارعت الأحداث في البلاد في الأيام الأخيرة بشكل غير مسبوق ومع كل يوم نستفيق على حدث جديد يكون منطلقا لإثارة جدل كبير في الساحة،

كان مسار تشكيل الحكومة هذه المرة مختلفا تماما عن المرات السابقة وتميزت المشاورات إلى تاريخ الإعلان عن التركيبة الجديدة بالكتمان الشديد

حرص رئيس حكومة تصريف الأعمال إلياس الفخفاخ قبل تسليمه المشعل لخلفه هشام المشيشي في صورة منح الثقة للحكومة الجديدة من قبل نواب مجلس نواب الشعب

• المكتب الإعلامي للمشيشي يؤكد أن التسريبات المتعلقة بالحكومة المقبلة لا يعتد بها

الصفحة 6 من 129

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا