دنيا حفصة

دنيا حفصة

بعد استكمال تركيز الرئاسات الثلاث، الجمهورية ومجلس نواب الشعب وأخيرا الحكومة، بات استكمال تركيز المؤسسات الدستورية

بعد حصول حكومته على الثقة من مجلس نواب الشعب بـ129 صوتا وبعد التصريح بمكاسبه يوم أمس، يتسلم اليوم الجمعة رئيس الحكومة

تدرك الحكومة المقبلة أن مهمتها ستكون معقدة ولن تسير على نسق ثابت بالنظر إلى الملفات الحارقة التي تنتظرها، ملفات ثقيلة وقديمة لم تقدر أية حكومة

خلال ساعات اليوم لن يكون هناك حدث يشغل الساحة السياسية غير جلسة منح الثقة لحكومة الياس الفخفاخ، جلسة يبدو أن كل مفاجأتها

بعد الانتهاء من ضبط هيكلتها، عاد أصحاب الحكومة أمس إلى برنامجها الذي حمل عنوان «مذكرة تعاقدية من أجل ائتلاف حكومي.. حكومة الوضوح وإعادة الثقة»،

باحتدام أزمة مشاورات تشكيل حكومة الياس الفخفاخ انشغل مجلس الشورى لحركة النهضة عن ملف مؤتمره الـ11 ولا يبدو أنه سيتمكن

يوم أمس، التقى رئيس الحكومة المكلف الياس الفخفاخ برئيس حزب قلب تونس نبيل القروي معلنا بذلك عن تغير في تعاطيه مع الرجل

لم يختلف نسق أحداث أمس عن سابقيه، تحركات لا تهدأ من قبل الجميع المتدخلين في مشاورات تشكيل حكومة الياس الفخفاخ التي

تسابق الكل للوصول إلى حلّ خلال الساعات الـ24 الفارطة التي لم تكن كافية للجميع فعقدت لقاءات ثنائية وثلاثية،

مع كل يوم يمر، يحمل مسار تشكيل الحكومة العديد من المفاجآت والتطورات وبين الحين والآخر نستفيق على حدث يقلب جميع الموازين، فبعد إعلان ائتلاف الكرامة

الصفحة 12 من 121

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا