دنيا حفصة

دنيا حفصة

يبدو أننا لم نبلغ بعد مرحلة الخطر وتشير كل المؤشرات إلى أن الفترة القادمة ستكون أصعب في ظل صعوبة

مع تجاوز العدد الجملي لحالات الإصابة المؤكدة بفيروس الكورونا عتبة 10 آلاف إصابة، تتزايد المخاوف وتتصاعد وتيرة القلق باعتبار أن الوضع الوبائي

اختار الحزب الحر الدستوري ورئيسته عبير موسى أمس تنظيم المسيرة الرمزية ضدّ الإرهاب تحت شعار «مسيرة الأحرار ضدّ الإرهاب»،

أعلنت رئاسة الجمهورية يوم 10 جويلية الفارط عن انتهاء مرحلة إعداد الدراسات لانجاز مشروع المدينة الصحية بالقيروان والتي انطلقت منذ شهر جانفي الفارط

يبدو أن الرسائل ستتواتر هذه الأيام صلب حركة النهضة فبعد رسالة مجموعة الـ100 جاء ردّ «الشيخ» أو ما ينسب

دخلت البلاد في المرحلة الثالثة من انتشار وباء كورونا الذي يشهد نسقا تصاعديا للعدوى في كافة الولايات كبقية

بالرغم من الاستعدادات العديدة التي أعلنت عنها الهياكل المعنية بالعودة المدرسية وخاصة منها وزارة التربية، إلا أن العودة كانت «متعثرة»

يبدو أن الأوضاع في البلاد على مستوى انتشار فيروس الكورونا والتقلبات الجوية كذلك تتطلب الرفع من درجات الحذر واليقظة القصوى

تجاوزنا اليوم 6 آلاف حالة مؤكدة مصابة بفيروس الكورونا بعد أكثر من 6 أشهر من تسجيل أول حالة يوم 2 مارس الفارط، الحصيلة في

تعيش البلاد على وقع أيام عسيرة بين العملية الإرهابية بمفترق أكودة - القنطاوي والتي أسفرت عن استشهاد الوكيل بالحرس الوطني سامي المرابط والفيضانات

الصفحة 1 من 125

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا