حسان العيادي

حسان العيادي

حققت كتلة حركة نداء تونس «نصرا» لها على حساب الهيئة السياسية، فهي سجلت ثلاث نقاط في اليوم الأول، رفض تأجيل انتخاب رئيس الكتلة، انتخاب أعضاء مكتب الكتلة ممن يتبنون طرحا يقوم على ان الكتلة هي العمود الفقري للحزب وهي صاحبة القرار، والثالث انتخاب سفيان طوبال رئيسا لها

الحدث يوم أمس كان إبرام سليم شيبوب، صهر بن علي، لاتفاقية تحكيم ومصالحة مع الدولة التونسية بوساطة من هيئة الحقيقة والكرامة، بموجبها يتمتع شيبوب ببعض الامتيازات في انتظار حسم ملف التحكيم نهائيا، وهي امتيازات تراقبها أعين بقية أقارب بن علي، فهم وان تمّت الأمور على «أحسن وجه»

تتجه حركة النهضة للمصادقة على كلّ لوائح المؤتمر في أخر اجتماع لمجلس الشورى يوم السبت القادم، وهي تدرك انها سترحل عدة ملفات تعذّر عليها حسمها ومنها ملف المكتب التنفيذي والخيارات السياسية القادمة.

بمصادقة مجلس شورى حركة النهضة على تبني مبادرة رئيسها راشد الغنوشي المتعلقة بالمصالحة الشاملة، ألقت الحركة الكرة في ملعب الكل، فهي صادقت على مبادرة لم يحدّد من ملامحها إلا كلّ ما هو عام، فالتفاصيل تركت للمناقشة عليها، ومنها كيف ستكون هذه المبادرة وما ستتضمنه تحديدا.

لم يعد يفصل حركة النهضة غير بضعة أيام عن عقد مؤتمرها العاشر الذي ينطلق يوم 20 ماي الجاري، فحرصت في اجتماع مجلس شوراها المتواصلة أشغاله اليوم، على حسم مسألة الهيكلة الجديدة للحركة التي صودق عليها كما تمت المصادقة على مبادرة رئيسها راشد الغنوشي بشأن المصالحة الوطنية الشاملة.

في التفاوض٬ اذا أردت ان تحقق النصر لوحدك، فانك تمهد للخسارة، وهذا ما يدركه رئيس الحكومة الحبيب الصيد والأمين العام للاتحاد حسين العباسي، فكلاهما يريد تجاوز أزمة مستشفى صفاقس بأخف الأضرار، وذلك

تتجه الأزمة بين وزارة الصحة والنقابة الأساسية لقطاع الصحة إلى حلّ ينتصر فيه الوزير وترضى فيه النقابة، فبعد أن انتصرت حكومة الصيد لوزيرها وشدّدت على انه صاحب القرار والأمر، أدرك الكل أن الأزمة لن تنفرج ما لم يقع الوصول لتوافق يقبله الوزير، وهو لن يقبل بان يتراجع عن تعيين مدير المستشفى العسكري، وفي هذا تدعمه الحكومة.

في السياسة ليس كلّ ما تضمره الأنفس يقال، ولا توصف الوضعية بحقيقتها. إذ ان الكل يترك دائما هامشا صغيرا يتحرك فيه من اجل التسوية. هذه قاعدة العيش المشترك بين حكومة الحبيب الصيد والاتحاد العام التونسي للشغل، منذ سنة ونصف. كلاهما يضمر موقفا حادا من الأخر وكلاهما

يبدو ان ما كانت تحتاجه النهضة في فترة حكمها، من 2012 الي 2014، لتمرير حزمة من الخيارات التي تعتبرها تمهيدا « للاسلمة » هي وزير شؤون دينية بلباس عصري : رابطة عنق وبدلة وعطر. فهذا يجعله كحصان

نهاية أسبوع زاخرة بالتطورات في حركة نداء تونس، لكنها تطورات تشي بان القادم لن يسر القائمين على الحزب، فالأزمة أطلت برأسها من جديد وهذه المرة الصدام سيكون بين الهيئة السياسية وكتلة الحزب في مجلس النواب. اذ ان كلّ المؤشرات تشي بذلك حتى وان جاهد قادة الحزب في التخفيف من وطأة مضمون البيان الصادر عن الكتلة.

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499