سلاف الحمروني

سلاف الحمروني

مكن غياب النجم الساحلي و الترجي الرياضي و انشغالهما بالمشاركة القارية النادي الصفاقسي من احتلال الصدارة المؤقتة لسباق الرابطة الأولى بعد تحقيقه انتصارا حاسما في اللحظات الأخيرة هو العاشر على التوالي والأكثر من ذلك أن الخط الأمامي لفريق عاصمة الجنوب واصل تأكيد ‘الفورمة ‘ بتسجيله في كل المباريات منذ انطلاقة الموسم.

لم تمر الجولة قبل الاخيرة من مرحلة البلاي آوت لكرة السلة مرور الكرام خاصة مع الانتصار الذي عاد به نادي الشيمينو صاحب المرتبة قبل الاخيرة من قاعة الزهراء على الفريق المحلي بنتيجة 48 - 58
وهو

مَن من عشاق كرة السلة لم يكن شاهدا على إبداعات لاعبة الملعب التونسي هندة بن محمود وصولاتها وجولاتها مع فريق باردو كما مع المنتخب الوطني ؟ أعطت بلا حساب ودون انتظار مقابل لرياضة عشقتها ولناد نهلت من حبه إلى درجة انتفى معها كل ماهو مادي وعندما أصيبت بتوعك صحي

لا أحد من عشاق كرة السلة ينكر ما توفره حوارات الكلاسيكو بين النجم الساحلي و النادي الافريقي من حماس و تشويق وفرجة كفيلة بأن تسحبنا أحيانا من إدمان كرة القدم ، فما نشهده احيانا من لذة التنافس يصل في بعض الدرجات الى الابداع لو غابت عنه بعض مظاهر الخروج عن النص ...

لم يكن هناك من خيار بالنسبة إلى نادي حمام الأنف في مباراة الخميس مع الملعب القابسي إلا الفوز لعله يكون أفضل شحنة للخروج من أزمة النتائج ذلك أن فريق بوقرنين انقاد إلى 3 هزائم متتالية جعلته يقبع في المركز 11 ، لذلك دخل زملاء عمر زكري المباراة بقوة

مع اقتراب مرحلة البلاي آوت من محطتها الحاسمة حيث سيكون الموعد اليوم مع الجولة قبل الأخيرة بدأ التنافس على أشده للابتعاد عن قاع الترتيب و التمسك بآخر آمال ضمان البقاء في قسم الأضواء لعل العبرة تكون حاصلة في المواسم القادمة ولا تتكرر نفس الصفحة من الفشل والغصرات

لن يكون أمام نادي حمام الأنف في مباراته المتأخرة غدا ضمن الجولة السادسة إياب التي يستضيف خلالها غدا الملعب القابسي من خيار إلا الفوز لإيقاف نزيف النقاط المهدورة خاصة أن الفريق يوجد في المركز 12 برصيد 22 نقطة على بعد 6 نقاط من صاحب المرتبة الأخيرة .

قبل أن يدخل الملعب القابسي غمار المشاركة القارية لم يكن أكثر الملاحظين تفاؤلا يقر بإمكانية بلوغه الدور الثاني ،لكن المغامرة القارية الجديدة كانت بمثابة التحدي للعائلة الموسعة لفريق عاصمة الحناء أرادت أن تبرهن أن العزيمة و الإصرار يمكن أن يحققا ما تعجز عنه أحيانا الإمكانيات المادية الكبيرة

لم يكن أكثر المتفائلين يتوقع أن يصعد الملعب القابسي سلّم التألق في أول مشاركاته القارية وهو حديث العهد بأجواء افريقيا و خفايا أدغالها لكن فريق عاصمة الحناء قدم للمشككين أفضل درس في العزيمة و الطموح ، البداية كانت بإزاحة باكاري المالي قبل أن

تعطى اليوم ضربة بداية النسخة السابعة و الثلاثين من البطولة الإفريقية للجيدو التي سيحتضنها قصر الرياضة بالمنزه إلى العاشر من أفريل بمشاركة 138 مصارعا من 33 بلدا .وتتمثل أهمية الدورة الحالية في اعتماد نقاطها للتأهل إلى الألعاب الاولمبية بريو دي

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499