ثقافة و فنون

 لقد أثبتت دراما 2019 أن البقاء للأقوى فنيا، ذلك القادم من خشبة المسرح وذاك المتخرج في مدرسة «أب الفنون».

إن النذر ايجاب قربة على نفس مكلف. وحكمه الوجوب قال تعالى يُوفُونَ بِالنَّذْرِ وَيَخَافُونَ يَوْمًا كَانَ شَرُّهُ مُسْتَطِيرًا  (الإنسان: 7)،

والصورة التالية التي ذُكرت في الحديث :  «وتعين الرجل في دابته فتحمله عليها أو ترفع له متاعه صدقة» إنّه مثال

وروي في الأثر : إذا تاب العبد من ذنوبه أنسى اللّه عزّ وجلّ ملائكته وبقاع الأرض معاصيه وبدلها حسنات حتى يرد القيامة وليس

اللهمّ صَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سيِّدِنَا مُحَمَّدٍ وَأَنْعِمْ عَلَيْنَا بِتَجَلِّي الْأَسْمَاءِ وَالصِّفَاتِ ، وَصَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ وَأَغْرِقْنَا

ولنضرب لذلك مثلاً بمقامات خمسة، هي جل وظائف الحياة الاجتماعية:

لفظ الذكر من الألفاظ المتواترة الحضور في القرآن، فقد ورد هذا اللفظ في ثمانية وستين ومئتي 268 موضع،

من أسمائه الشريفة، صلى الله عليه وسلم، فاتحٌ. وهذا النعت الكريم إسمُ فاعل من فَتَحَ يفتح، أي يزيل مُغْلَقَ الأقفال.

يُعتبر كتاب لوامع الدرر في هتك أستار المختصر للعلامة الكبير محمد بن محمد سالم المجلسي الشنقيطي المالكي (1206 - 1302هـ)

كُنَّا بالأمس القريب نستقبل رمضان بالبهجة والسرور، وقد أسرعت الأيام حتى ذهب أكثره وقد أحسن أنَاسٌ في الأيام الماضية فصاموا النهار وقاموا الليل،

الصفحة 12 من 363

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499