ثقافة و فنون

«عشنا التهميش وغياب النشاط الثقافي، نعرف جيدا معنى الافتقار الى الثقافة والفعل الابداعي في ربوعنا، تهميش وشعور بالخيبة

يحوّلون اليأس إلى أمل، يصنعون وجوده من العدم يعيدون رسكلة الوجع ليصنعوا منه نورا يشع في قلوبهم يضيئها ليقاوموا

تونسي مختلف، صنع مسيرته الفنية بذكاء، فنان يريد صنع الاختلاف وتاكيد ان الفن ابداع يطمح الى كسر الموجود وإرساء البديل في طريقة التفكير والتعبير،

وحيد السعفي

كبرنا في حبّ المهرجان وعشنا على إيقاعه. لا شيءَ مثله هنا. انبعثت المهرجاناتُ قبله ومثله وبعده ثمّ اندثرت كأنّها لم تكن. ماتت المهرجانات

عام من الابداع، عام من التعلّم، عام من كتابة الجملة على الورقة ثم تحويلها الى فكرة تتطور لتصبح فيلما سينمائيا ينطلق منهم ويعبّر عنهم، عام من العمل

اثنان وثلاثون عاما من الإبداع اثنان وثلاثون عاما من التميز اثنان وثلاثون عاما من الفن التشكيلي اثنان وثلاثون عاما من كتابة

تقام الدورة 27 لمهرجان قرمدة للفنون وثقافة الشعوب في صفاقس من 1 إلى 23 أوت القادم، وذلك ببرمجة ثرية تحاكي

يصنعون من العدم الإبداع هنا يقاومون طيف الموت بالفنون، يعاكسون خبث المرض وألمه بكتابة تباشير الأمل هنا فقط

«ستصرخُ سلرى كالإعصار… هُنا عاريةً، ترقصُ نطفتُها في رحمِ الشّعِر وعاريةً غطّاها الثّورُ بجِلدٍ مِنْ كَتِفَيْهِ .

الموسيقى لغة تتجاوز كل اللغات، لغة صادقة تمس الإنسان وتخاطب وجدانه متجاوزة العقل والمنطق لغة لا وطن لها غير قلوب

الصفحة 11 من 376

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا