ليلى بورقعة

ليلى بورقعة

في متحف قصر السعيد بالعاصمة، تتكدس الثروة الوطنية من الأعمال الفنية بين براثن «الرطوبة» ومخالب «الأغبرة» في الوقت الذي من المفروض فيه أن تحلّي هذه الإبداعات أروقة المعرض وتزيّن جدران المتاحف وهو ما يشكل اعتداء صارخا على مسيرة أصحابها و إهدارا واضحا لأموال

في مكان يفوح بعبق التاريخ وينضح بعطر التراث...اختارت مسابقة «جوائز ألفة رامبورغ للفن والثقافة» في دورتها الأولى أن تعلن عن قائمة الفائزين في مختلف أصنافها مساء الأحد الماضي بفضاء «دار لصرم» بالمدينة العتيقة بالعاصمة.
«إدراكا لأهمية التربية والفن والثقافة

في خطّة مزدوجة، يشرف المسرحي والأستاذ الجامعي بالمعهد العالي للفنّ المسرحي معز مرابط على تنظيم الدورة 52 من مهرجان الحمامات الدولي وعلى تسيير المركز الثقافي الدولي بالحمامات... فماذا عن آخر الاستعدادات للدورة

اختلفت ألوان الأعلام وتباينت اللهجات وتباعدت الجغرافيا... ومع ذلك التقت البلدان العربية في مكان واحد وتحت سماء واحدة بمناسبة الدورة السابعة عشرة للمهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون الذي ينظمه اتحاد إذاعات الدول العربية. وقد تم مساء الاثنين 2 أفريل افتتاح فعاليات المهرجان

مع عودة كل ربيع، يحطّ الخطاف في حديقة الرواية التونسية معلنا عن حلول موعد حفل توزيع جائزة الكومار الذهبي للرواية. وقد باحت الدورة 20 للجوائز الأدبية لتأمينات كومار عن قائمة جوائزها السنوية للرواية التونسية باللغتين العربية والفرنسية مساء السبت الفارط بقصر

«إذا الشعب يوما أراد الحياة... فلابد أن يستجيب القدر» هكذا أنشد شاعر الحياة عن إرادة الحياة، فدخل التاريخ من بابه الواسع ونفذ إلى مملكة الشعر ليجلس على عرش القصيدة وينال تاج «شاعر الخضراء»... لهذا فإن الصورة التي

في الوقت الذي ينتظر فيه أن تحث صفاقس الخطى وتشمر فيه عن ساعد الجدّ للحاق بموعدها التاريخي وارتداء تاج عاصمة الثقافة العربية 2016، أعلنت الهيئة التنفيذية للتظاهرة رئيسا وأعضاء عن تقديم استقالتها في ظرف دقيق، ممّا من شأنه أن يضاعف العقبات ويزيد من المطبّات المعرقلة

«مصائر: كونشرتو الهولوكوست والنكبة» هي رواية العام التي نجحت في قنص الجائزة العالمية للرواية العربية «البوكر» لسنة 2016. وبعد أن آل «بوكر» 2015 إلى تونس بتتويج رواية «الطلياني» للدكتور شكري المبخوت،

أمام عدم انتظام أوقات وسائل النقل في بلادنا فقد كتب على المواطنين البسطاء وحرفاء شبكة النقل العمومي الانتظار ثم الانتظار ثم الانتظار ! ولأن في طول الترقب ضجر وملل وسأم حيث يتثاقل الوقت وتتضاعف الدقائق وتضيق الآفاق في عيون المنتظرين على قارعة الطريق جلوسا ووقوفا، فرادى وجماعات...

بعد مرور عام عن إعلان إيقاف مهرجان أبوظبي السينمائي، يبدو أن صندوق «سند» لتمويل المشاريع السينمائية العربية والذي يتخذ من العاصمة الإماراتية أبو ظبي مقرا له في طريقه إلى ملاقاة المصير نفسه في الوقت الذي تسجل فيه الأفلام المدعومة من «سند» حضورا لافتا وتتويجا

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499