ليلى بورقعة

ليلى بورقعة

هو من هناك... من بلد الزيتونة المعمّرة والملحمة الخالدة، من فلسطين أم البدايات والحكايات.

كما جاءت الثورة التونسية بشعارات ومطالب، فقد أنتجت مفاهيم معيّنة وأنجبت مصطلحات

هم مخرجون مختلفون في الانتماء والأوطان ولكن عدسة الكاميرا جمعتهم والفنّ السابع قارب زوايا نظرهم... ليشتركوا في إمضاء أفلام ثنائية الإخراج

لولا حلم اقتنص الأمل من زحمة الحياة لما كان للرواية بيت ولا كان لتونس شرف تأسيس

«إذا كنت شعبا عظيما... فصوّت لنفسك في اللحظة الحاسمة»

هي حكاية ليست ككل الحكايا بل هي عنوان أمهات القضايا وكبرى المواجع... فلسطين هذا الجرح النازف والوجع الأزلي كان لابد أن تزهر دمائه وردا وفنا وجمالا

 بعد أيام من التعبّد في محراب الفنّ وشيئا من العمر في اجتراح لحظات من الإبداع...

كثيرا ما تثير الجوائز الأدبية اللغط والجدل لسبب أو لآخر...

باقات من الإكليل وعبق من نسيم الجبل وبعض من الآمال والأحلام...

بعيدا عن المرسم المنغلق على لوحاته والورشة المنزوية عن الأنظار وخلوة الفنان مع أعماله...

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية