إقتصاد

يعد التحكم في عجز ميزان الدفوعات من المحاور الصعبة التي لم تنجح فيها تونس في السنوات الأخيرة فقد ارتفع عجز الميزان التجاري وعجز ميزان الخدمات ليتعقد الأمر أكثر بتراجع قيمة الدينار أمام الدولار واليورو ليثقل كاهل الاقتصاد بصعوبات إضافية.
أبرزت احصائيات

على مدى نحو أسبوعين احتضنت «سترازبورغ» العاصمة الأوروبية والشرق الفرنسي حدثا أوروبيا ودوليا مميزا كانت فيه تونس ضيف شرف مميزا حيث اكتست مقاطعة «الالزاس» بألوان تونس التي ميزتها معلقة المعرض خاصة في وسائل النقل العمومي ومحطات المترو

يمثل تهريب المحروقات من بين التحديات التي لم تنجح اي من الحكومات المتعاقبة منذ 2011 على التقليص على الاقل من حدته وعلى الرغم مما تمثله الظاهرة من حرمان لخزينة الدولة من اموال قد تتأتى من القطاع المنظم الا انه لا يوجد الى اليوم تحرك جريء يمكن ان يمثل تمهيدا للقضاء عليها.

أطلق كل من صندوق النقد العربي وصندوق النقد والبنك الدوليين تقرير مشترك حول تداعيات إجراءات البنوك المراسلة العالمية على القطاع المصرفي في الدول العربية. و يلخص التقرير نتائج الاستبيان المشترك حول تداعيات إجراءات تقليص أو انسحاب خدمات البنوك المراسلة العالمية

نظرا لما يمثله زيت الزيتون من داعم للصادرات التونسية في السنوات الاخيرة حيث نجحت تونس سنة 2014 في ان تحتل المرتبة الاولى عالميا في تصدير زيت الزيتون فانه مع اقتراب موسم الجني يترقب كل الاطراف المتدخلة نتائج صابة الموسم 2016/ 2017 املا في ان تكون افضل من السنة الفارطة.

استأنفت يوم أمس السبت شركة فسفاط قفصة نشاطها بمعتمدية المظيلة بعد شلل تامّ دام لخمسة أشهر وطال عمليّات استخراج الفسفاط من المقاطع وإنتاجه بالمغاسل ونقله إلى حرفاء هذه الشركة وبالخصوص معامل المجمع الكيميائي التونسي والشركة التونسية الهندية للأسمدة الكيميائية.

• الفلاحة تستحوذ على 80 % من الموارد المائية
الأمن المائي من الأمن القومي ولان لتونس خصائص اقتصادية تقوم على الفلاحة أساسا فان الحديث عن شح المياه يحيل إلى استعمالاته وحسن التصرف فيها، ونقص المياه الذي تظهر نتائجه على الأرض والغراسات وعند الأفراد عند انقطاع المياه ترجمته عديد الأطراف من

كان حديث رئيس الحكومة يوسف الشاهد عن سياسة التقشف في حال لم تنجح البلاد في الخروج من الأزمة الاقتصادية الخانقة التي تمر بها قد أثار ردود فعل متباينة نظرا لارتباط هذه السياسة بتجميد الأجور والانتدابات إلى جانب عناصر أخرى أهمها إحداث اداءات جديدة وغيرها.

كشف عبد المجيد الزار رئيس الاتحاد التونسي للفلاحة و الصيد البحري عن حجم الخسائر الجملية للقطاع الفلاحي لموسم 2015 2016 و التي قدّرت في مجملها بـ 1994 مليون دينار مشيرا إلى أن هذه الخسائر تمثل حوالي 7 % من ميزانية الدولة.
وذكر الزار خلال ندوة صحفية

تشير كل المؤشرات إلى ضعف الادخار العمومي في تونس رغم الأهمية التي يكتسيها في تمويل المشاريع العمومية خاصة والنهوض بالتنمية الجهوية، وكذلك رغم اهميته في توفير موارد مالية للدولة هي في امس الحاجة إليها لتمويل اقتصادها.
في هذا السياق

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499