إقتصاد

يشهد القطاع الفلاحي في تونس انتعاشة في بعض المنتوجات,انتعاشة لم تحجب الرؤية عن جملة من الإشكاليات التي يعاني منها القطاع , إذ كشفت وفرة الإنتاج عن وجود عدة نقائص على رأسها معضلة التسويق ,حيث أدت هذه الوفرة إلى تكدس الإنتاج وانهيار الأسعار و تحولت

تقرير آخر يقرّ بالتراجع المستمر لموقع تونس في محيطها الإقليمي على مستوى جاذبيتها للاستثمار وهو مؤشر آخر على أن الوضع في أقصى درجات الحرج ، اذ لم يكن تقرير «فوربس» (مجلة اقتصادية امريكية تاسست سنة 1917) حول الاستثمار مخالفا أو متعارضا مع عديد التقارير

على إثر الوقفات الاحتجاجية المتتالية لمربيي الدواجن بسبب التدهور الكبير لأسعار البيع مقارنة بارتفاع تكلفة الإنتاج والخسائر التي تكبدها المربون من جراء ذلك والتي بلغت 600 مليون دينار ومطالبة كل من وزارة التجارة والفلاحة بالتدخل تم التوصل أخيرا إلى حل كفيل بإخراج القطاع من الوضع الصعب الذي كان يمر به .

لم تسجل الاستثمارات الأجنبية خلال العام الجاري ومنذ الأشهر الأولى أي تحسن فقد ظلت في مستويات ضعيفة إلى حدود الأشهر الأخيرة وهو ما فسره عديد الملاحظون بأنه بداية حصاد نتائج السنوات الماضية وانعكاس لحالة الترقب والعزوف من طرف المستثمرين الأجانب.

تونس غنية بثلاثة آلاف سنة من التاريخ حيث تعمر الآثار التاريخية مختلف أنحاء البلاد. فخلال جولتك ستكون على موعد مع الاثار البونية أو بقايا معبد روماني أو بقايا مأثورة من الحضارة الاسلامية وغيرها .البلاد غنية أيضا بطبيعتها من الطيور الجارحة و التجمعات الكبيرة لطيور

في الوقت الذي مازال فيه صدى العمليات الارهابية التي جدت داخل تونس متواصلا والتي كان لها الاثر الواضح في صورة تونس في الخارج ولا سيما في سياحتها يتكرر تورط حاملي الجنسية التونسية من فترة الى اخرى في هجومات ارهابية داخل بلدان تعد اسواقها مهمة

أعلن جمال المقدم، المدير العام لمؤسسة «ترانسفات» وهي إحدى شركات مجمعي الدغري و المقدم عن دخول سيارات «بايك» الصينية المصنفة ضمن الخمسة الاوائل في قطاع تصنيع السيارات و الشاحنات في الصين رسميا الى السوق التونسية. مجمع السيارات بايك، أعلن عن دخوله

مع بدء العد التنازلي للاحتفال بالسنة الميلادية ,قد تختلف الآراء حول الاحتفال به ولكن ماهو مؤكد أن شراء المرطبات وما يصاحبها أمر أساسي عند الكثيرين من التونسيين الأمر الذي ينعش أصحاب محلات بيع المرطبات وصنعها وأمام لهفة المواطن التونسي على الاستهلاك

يعد تواضع الموارد المالية الذاتية من الأسباب الرئيسية لارتفاع التداين الذي أصبح في مستويات مرتفعة وخطرة باعتبار تواضع النمو وضعف خلق الثروة، ولهذا تكون الموارد الجبائية من بين الحلول التي تكون دافعا لتحسين الأموال الذاتية وتقليص الالتجاء إلى الأسواق المالية العالمية.

نظمت صباح أمس بأحد نزل العاصمة غرفة الصناعة والتجارة المشتركة التونسية الفرنسية لقاء مع المديرة العامة للدراسات والتشريع الجبائي بوزارة المالية سهام نمسية حول قانون المالية للسنة الجديدة بحضور نخبة من أعضاء الغرفة وعدد من الإعلاميين والوزراء السابقين .

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499