إقتصاد

بات من المؤكد أن تحقيق التوقعات المنتظرة لحصيلة الحبوب لموسم 2021 سيكون صعبا إن لم يكن مستحيلا، فإلى جانب الإشكالات التي يطالب الاتحاد الوطني للفلاحة

حركة الطيران والتنقل من بين أكثر الأنشطة تاثرا بانتشار فيروس كورونا المستجد خاصة بعد اعتماد إجراءات غلق الأجواء من طرف العديد من الدول كإجراء

اتسمت الأعوام العشر الأخيرة بغلبة الجانب السياسي والاجتماعي على الجان بالاقتصادي ولئن وجدت تبريراتها باعتبار ان البعض يرى المسار عادي للديمقراطيات الناشئة

كشف وزير التجارة وتنمية الصادرات، محمد بوسعيد، أمس الاثنين، أنه «ليس هناك نية للجوء الى توريد المنتجات الفلاحية في سنة 2021 على غرار ما حصل في سنة 2020.

العزل والتباعد الاجتماعي والحجر الصحي وتعليق جميع الأنشطة وغلق المعابر والحدود الجوية والبحرية والمراكز التجارية والمدارس ودور العبادة، تدابير وإجراءات تقييدية

عبر علي الكعلي وزير المالية في تصريح لوكالة رويترز عن نية تونس السعي إلى الحصول على ضمان أمريكي للحصول على قرض بمليار دولار في ظل تنامي الحاجة

قال تقرير «آفاق النمو الاقتصادي لعام 2021» الصادرعن إدارة الأمم المتحدة للشؤون الاقتصادية والاجتماعية أن الناتج المحلي الإجمالي لتونس سيتراجع بنسبة 7.2 %

كان العام 2020 عام التراجع في كل المؤشرات وعام الانكماش الاقتصادي وكذلك سنة الاستمرار في التراجع المسجل في إنتاج المحروقات المتأثرة هذا العام بأزمة

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا