زمردة دلهومي

زمردة دلهومي

ستعمل بلادنا خلال الفترة القادمة على تثمين البرامج والتجارب الناجحة في مجال المحافظة على التنوع البيولوجي ومعالجة النقائص

بعد ان سحبت الأيادي من العبث البيئي خوفا من الكورونا

 "الحل في الطبيعة" هذا اخر ملاذ يلجا اليه الباحثون عن التوازن النفسي والجسدي وحتى الاقتصادي في العالم عموما وفي تونس تحديدا ،

تشتت تركيز الحكومة منذ بداية انتشار وباء الكوفيد 19 واستأثر هدف الحد من تداعياتها على الصعيدين الاقتصادي والاجتماعي

أخذت كرة الثلج تكبر تدريجيًا خلف ابواب العديد من المؤسسات الوطنية التي تشهد ازمة مالية خانقة، وبات الحديث عن خوصصتها أو خوصصة

منذ سنة 2011 قطاع الفسفاط في تونس في محنة لم يقدر لها الزوال ويعيش أزمة خانقة ونزاعات لم تقدر على فضها كل الحكومات

طغت اخبار فيروس الكوفيد 19 على جميع الاهتمامات وتصدرت العناوين الكبيرة في وسائل الاعلام على اختلاف اصنافها وغيرت

بعد أن واجهت الحكومة وتحديدا وزارة الشؤون الاجتماعية والمالية انتقادات لاذعة بسبب طريقة توزيع المساعدات المالية الاستثنائية

تعددت الاشكاليات والمصاعب التي تعلقت بجائحة الكورونا منذ بداية ظهورها في تونس وكثرت التشكيات من الوضع العام وخاصة في الجزء المتعلق

خلفت ازمة الكوفيد 19 شرخا عميقا في النسيج الاقتصادي والمؤسساتي في تونس حيث تعطل نشاط اغلب المؤسسات ومسدي الخدمات

الصفحة 1 من 17

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا