محسن الرزقي

محسن الرزقي

تبدو طفرة المؤشرات السياحية لموسم الذروة الصيفي إلى غاية يوم 10 أوت الجاري ،تبدو قريبة من الحسن إذا ما قيست بنتائج الموسم الماضي والذي قبله ومقارنة مع السنة المرجع 2010 والتي تحاول كل القطاعات في البلاد أن تدركها. بما يمكن أن يوحي بتحسن في الأوضاع الاقتصادية للبلاد وخاصة على

تونس التي تبدو اليوم في وضع اقتصادي مقلق ، تنتظر من السياسيين التخلي عن حساباتهم السياسية الضيقة والنظر إلى ما تمتلكه البلاد من قدرات حقيقية باستطاعتها قلب موازين الأوضاع المتردية اليوم نحو الأفضل وفي وقت قصير كما يؤكد ذلك أكثر من عارف في الداخل والخارج

يعيش قطاع الصحة عموما وضعا غريبا وغير مسبوق سوف تكون له تداعيات خطيرة قد يصعب إصلاحها سريعا خاصة بعد الكشف عن قضايا تمس بهيبة القطاع الذي أسس طوال نصف قرن على جودة وكفاءة العاملين به ، مما جعل تونس واحدة من أهم وجهات العلاج في إفريقيا

يتواصل نزيف الشركات ذات الاستثمارات الأجنبية ، مغادرة موقع تونس في اتجاه وجهات أخرى منافسة تتوفر بها أوضاع اجتماعية أفضل حالا مما هو سائد في تونس. فمنذ سنة 2011 التي شهدت انهيار نظام الحكم أولا وانهيار شبه مؤكد لعدد من مؤسسات الدولة تحت وطأة الحراك الاجتماعي

سجلت الحركة الجوية في المطارات التونسية تقلصا بـ 9.4 % في النصف الأول من هذا العام بحسب بيانات صادرة عن ديوان الطيران المدني والمطارات . واللافت أن مطار جربة جرجيس كان أكثر المطارات التونسية تأثرا بتراجع الحركة الجوية عليه حيث بلغت مقارنة بالعام الماضي 1.36 %

حقق السياح الروس في هذا الموسم معدلات غير مسبوقة في عدد الوافدين حيث تجاوز عددهم إلى موفى شهر جويلية قرابة 320 ألف سائح وهو رقم يعد الأفضل في هذه السوق التي كانت سجلت سنة 2013 أكثر من 297 ألف سائح وهو ما يؤشر إلى أن سنة 2016

كانت مشاركة وزير النقل في حكومة تصريف الأعمال أنيس غديرة في افتتاح الندوة 34 لرؤساء البعثات الدبلوماسية والقنصلية الأربعاء مناسبة للإعلان عن قرب فتح الخط البحري بين ميناءي صفاقس و نوفرسيسك الروسي بالبحر الأسود مما سيتيح دفع تصدير المواد

هل تكون حكومة الوحدة الوطنية القادمة مجبرة على وضع قانون مالية تكميلي خلال الأسابيع المقبلة بعدما تجلى الظرف الاقتصادي والاجتماعي والسياسي الذي تمر به تونس اليوم وصعوبته ، خاصة وان السداسي الأول من 2016 أبان الحاجة الى ذلك مما قد يسهم بشكل

كانت الندوة التي التأمت بمقر وزارة الشؤون الاجتماعية أمس الأول الثلاثاء ، مناسبة إطلاق مشروع «لمة» الذي يأتي ضمن اتفاق الشراكة من أجل التنقل مع الاتحاد الأوروبي الممضى منذ 3 مارس 2014 . وينجز هذا البرنامج بالتعاون مع وزارة التكوين المهني

• اتفاق التبادل الحر والشامل والمعمق مع الاتحاد الأوروبي
• القطاع الفلاحي ما يزال نقطة اختلاف بين الجانبين

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499