محسن الرزقي

محسن الرزقي

انتظمت صباح أمس بمقر الاتحاد التونسي للتجارة والصناعة والصناعات التقليدية بالعاصمة ندوة حول أصحاب العمل والحوار الاجتماعي وبناء القدرات والتأقلم مع الواقع الجديد بإشراف هشام اللومي النائب الأول لرئيس منظمة الأعراف ومدير مكتب منظمة العمل الدولية بتونس محمد علي الدياهي

جاء في بلاغ لوزارة السياحة والصناعات التقليدية تسلمت «المغرب» نسخة منه أن العائدات السياحية خلال الفترة من بداية السنة إلى موفى أوت الماضي تقلصت بنسبة 256 مليون دينار مقارنة بعائدات الموسم الماضي 2015.وأشار البلاغ أن حصيلة الموسم السياحي بعد ثمانية اشهر

أكد المصنع الأوربي لطائرات ارباص ، أن الخطوط التونسية قررت خلال نهاية معرض بريطانيا للطيران الأخير تغيير الصفقة الموقعة سنة 2008 لاقتناء 10 طائرات من طراز أ320 التي تسلمت منها إلى غاية السنة الماضية خمس طائرات و إبدال العدد المتبقي منها بالطراز المطوّرمن طائرات

يبدو أن نقل التجربة الألمانية في التكوين المهني وإعادة التأهيل للشبان العاطلين في تونس قد بدأت تؤتي ثمارها وتحقق النتائج المرجوة منها رغم أن التجربة التي أطلقتها غرفة الصناعة والتجارة المشتركة التونسية الألمانية من خلال مركز التوجيه المهني إعادة التدريب « corp »

شهد الموسم السياحي لغاية 10 أوت الماضي وفود مليونين و523 ألف سائح أجنبي تقريبا أي بنقص يقارب 22.3 %. والملاحظ أن موسم هذا العام أمكن إنقاذ جانب هام منه بالأشقاء الجزائريين والسياح الروس الذين توافدوا بكثافة على البلاد نظرا للعروض المميزة التي قدمت لهم وهذا ما جعلهم خلال فترة وجيزة

على مدى نحو أسبوعين احتضنت «سترازبورغ» العاصمة الأوروبية والشرق الفرنسي حدثا أوروبيا ودوليا مميزا كانت فيه تونس ضيف شرف مميزا حيث اكتست مقاطعة «الالزاس» بألوان تونس التي ميزتها معلقة المعرض خاصة في وسائل النقل العمومي ومحطات المترو

 أكد تقرير أعدته شركة ديلويت« DELOIT» عن الاقتصاد الرقمي في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا أنه سيتجاوز بحلول عام 2018 أكثر من 30 مليار دولار ، مبرزا أن نمواً سنوياً يقارب 30 % يحققه القطاع منذ عدة سنوات مضت.

تزخر بلادنا بالعديد من المقدرات الطبيعية القادرة على الانتشار دوليا فإلى جانب التمور والزيتون والمواد البحرية الطازجة ذات المكانة المهمة في الأسواق العالمية حيث تروج وتسوق وتلقى إقبالا كبيرا جاء الدور على تين دجبة ليدخل الأسواق العالمية ويحتل مكانة مهمة في الاقتصاد الوطني.

الوضع المتأزم في شركة صنع الإطارات المطاطية لا يبدو في طريق الحل بعد تمسك كل طرف بموقفه حيال الأزمة الخانقة التي تمر بها الشركة التي غرقت في مصاعب مالية نتيجة عوامل ذاتية وكذلك نتيجة تواصل التوتر الاجتماعي بها والذي ازداد حدة منذ يوم 14 جويلية

تراجع موقع تونس في القارة السمراء بشكل كبير منذ ما يزيد عن عشرين سنة وبات هذا محدود جدا في ضوء علاقاتها الثنائية وكذلك مع التجمعات الناشئة حيث باتت هذه العلاقات باهتة خاصة مع التجمعات الجهوية الاقتصادية في غرب وشرق أفريقيا.
واليوم هناك

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499