شراز الرحالي

شراز الرحالي

أصبحت عودة العمل بطاقة إنتاج كاملة طموحا لا يمكن أن تطوله شركة فسفاط قفصة فتواتر الإضرابات يربك الإنتاج منذ سنوات ليتأثر بذلك القطاع ككل الذي اثر أيضا في الدورة الاقتصادية للبلاد، وعلى الرغم من الأهمية التي يمثلها القطاع إلا أن غياب إرادة قوية لإنقاذ المؤسسة يزيد من ضبابية مستقبلها.

من المنتظر ان تسجل الزراعات الكبرى هذا الموسم (2015/ 2016) نتائج ضعيفة نتيجة احتباس الأمطار في الفترات الحساسة ولئن كانت الأرقام الرسمية تنتظر موسم الحصاد لتحديد حجم الإنتاج فان التوقعات تشير الى تراجع حاد في عديد مناطق الإنتاج.
تتوقع وزارة الفلاحة

تتواصل الضغوط على الدينار التونسي أمام تواصل الركود الاقتصادي وتراجع كافة المؤشرات وعدم وضوح الرؤية فيما إذا كانت نسبة النمو ستكون في حدود التوقعات المتواضعة أم ستحرج مرة أخرى آمال الحكومة الحالية.
وتتأثر

تقر الأرقام الرسمية أن نسبة الديون ارتفعت إلى 53.4 % من الناتج المحلي الإجمالي وعلى الرغم من هذا الارتفاع فان الأزمة الاقتصادية التي تمر بها البلاد تحتم الخروج المتكرر للاقتراض لتعبئة موارد مالية للميزانية وسيكون لتونس موعدان لطرح سندات في السوق المالية العالمية

في الوقت الذي يتم فيه اليوم الحديث عن اكتساح الأسواق الإفريقية ومزيد تدعيم حضور تونس في هذه السوق الواعدة يبرز دور المقاولات والأشغال العمومية التي تسجل حضورها منذ سنوات في هذه السوق على الرغم

في التقرير الصادر عن لجنة متابعة الإصلاحات الكبرى ونظرا لدورها الاستشاري بالأساس فقد تضمنت الوثيقة التي تحصلت «المغرب» على نسخة منها العديد من النقاط المتعلقة بالإصلاحات والبرامج وما تم التوصل إليه وما هو في طور الانجاز إلى جانب التركيز على أهمية الإصلاحات في إرساء أرضية ملائمة للتنمية.

نظرا لما تمثله آلية التمويل لمن له فكرة بعث مشروع من أهمية توجد مؤسسات مالية توفر آليات لتمويل هذه المشاريع و بنك تمويل المؤسسات الصغرى والمتوسطة من بين هذه المؤسسات التي تفتح عدة أبواب لمن يبحث عن الدخول إلى عالم الأعمال.
سجل بنك تمويل المؤسسات

تتسبب الأمراض الحيوانية في 20 بالمائة من الخسائر المرتبطة بالإنتاج الحيواني كما أن 60 بالمائة من الأمراض المحصاة لدى البشر متأتية من الحيوانات، ولهذا تمثل الصحة الحيوانية من الأولويات لدى المصالح المختصة باعتبار ان الثروة الحيوانية عنصر داعم للدورة الاقتصادية.

يعد ملف الأراضي الاشتراكية والاراضي الدولية من الملفات التي لا تلقى حلا امام تعقد الوضعيات القانونية لها وعدم وضوحها وسيكون مشروع القانون الذي سيضبط النظام الاساسي

يعد توفير امكانيات مادية ولوجيستية عاملا مهمّا لتيسير العمل ويعتبر توفير مصاريف التنقل الحد الأدنى لهذه الإمكانيات وباعتبار أهمية الدور الذي يمثله مجلس التحاليل الاقتصادية في هذه الفترة التي تعد فترة حرجة على كل التونسيين فيما يتعلق بالاقتصاد فان عدم توفر هذه الإمكانيات قد يصبح عائق للعمل.

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499