شراز الرحالي

شراز الرحالي

تتميز الوضعية المالية للبلاد التونسية في هذه المرحلة بوجود صعوبات كبيرة ترجمها اساسا انزلاق الدينار إلى مستويات متدنية وتراجع ابرز المؤشرات الاقتصادية وضعف أرقام القطاعات الداعمة لاحتياطي البلاد من العملة الصعبة ونذكر بالأساس تراجع الصادرات وتراجع عائدات القطاع السياحي.

يعد البعث العقاري من القطاعات التي تساهم في الدورة الاقتصادية والتي تتاثر كغيرها من القطاعات بما يسجل في الاقتصاد ككل، ويشير اهل المهنة الى صعوبات عديدة تعترض الباعثين العقاريين من بينها ارتفاع الاسعار بالنسبة للاراضي ولمواد البناء.
عادة ما يشهد قطاع البعث العقاري

صوت البريطانيون أول أمس لصالح الخروج من الاتحاد الاوروبي بعد 43 سنة من الانضواء صلب المجموعة الاوروبية. هذا الخروج الذي حذرت منه عديد المؤسسات المالية الدولية على غرار صندوق النقد الدولي الذي حذر من أن بريطانيا

يعد زيت الزيتون من المنتوجات التي كان لها الدور الأساسي في تقليص عجز الميزان التجاري في العام 2015 بعد ان تبوأت تونس المرتبة الأولى في قائمة البلدان المصدرة الا انه وفي الموسم الحالي لم تتمكن تونس من مواصلة نفس النسق حيث تراجع الإنتاج وفي هذا الإطار

يعول المهنيون في القطاع السياحي على أسواق واعدة على غرار السوق الروسية واروبا الشرقية لأجل تحقيق تحسن وتفادي مزيد من الخسائر المنجرة عن العمليات الإرهابية التي جدت العام الماضي، كما تعد السوق الداخلية من الأسواق الواعدة أيضا بالإضافة إلى السوق الجزائرية.

يعد الانزلاق الذي يشهده الدينار في هذه الفترة الموضوع الاكثر تداولا في جميع المنابر لتقديم الأسباب والحلول الممكنة لتدارك سيناريوهات كارثية. وتراجع الدينار وان كان الآن بأكثر حدة الا انه في السنوات الماضية لم يكن في حال أفضل باعتبار ارتباطه بالاقتصاد ككل.

يعكس أداء البورصة عادة مدى متانة وقوة الاقتصاد كما أنها تتأثر بمجمل الأوضاع التي تمر بها البلاد، من استقرار سياسي وأمني واجتماعي، وقد تأثرت بورصة تونس في اغلب الفترات بما مرت به البلاد من توترات أمنية وسياسية واقتصادية.

يعد قطاع المخابز من القطاعات المتضررة من القطاع الموازي لها والمتمثل في المخابز العشوائية التي يشهد اهل القطاع على انها انتشرت في كامل الجمهورية مطالبين بضرورة تدخل السلطات المعنية للقضاء عليها، الا انه والى اليوم مازالت المخابز العشوائية تمثل عبئا ثقيلا على المخابز الحاملة للبطاقة المهنية.

يعد شهر رمضان من الفترات التي تشهد اقبالا كبيرا على بعض المواد على غرار البيض والدجاج اللحم، ولهذا يكون الاستعداد عادة بتوفير مخزونات تعديلية ومحاولات للضغط على الاسعار التي كثيرا ما ترتفع في مثل هذه الفترات.

تستعد تونس لتقدير محاصيل هذا العام من الحبوب بصفة نهاية بعد أن أشارت التقديرات الأولية إلى انه هناك تحسنا طفيفا. ولم يكن هذا الموسم أفضل من السابق فقد شهد احتباس الأمطار إلى جانب تسجيل رياح قوية لتتسبب في ارتفاع الخسائر في مجمل المنتوجات الفلاحية بمختلف مناطق الجمهورية.

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499