سلاف الحمروني

سلاف الحمروني

يشد اليوم المنتخب الوطني لكرة السلة الرحال الى ايطاليا مباشرة من محطته التحضيرية الأخيرة من ليتوانيا للمشاركة في الدورة الترشيحية لاولمبياد ريو دي جانيرو التي تحتضنها مدينة تورينو الايطالية من 4 إلى 9 جويلية بمشاركة 6 منتخبات تم تقسيمها إلى مجموعتين تضم الأولى اليونان

• الاستمرارية ...الكفاءة الإدارية و الانتدابات المدروسة وصفة النجاح • التألق صعب لكن المحافظة على نفس المستوى أصعب ...و المطلوب ضبط إستراتيجية على المدى البعيد

كلما تقدّمت الأيام والأسابيع زاد الضغط في الشارع الرياضي بنادي حمام الأنف ،فالوقت يمر بسرعة والغموض لا يزال يلف مستقبل النادي إداريا وفنيا فلم يتسن لأنصار فريق بوقرنين الاطمئنان على مصير الرئاسة بعد اعتزام الرئيس الحالي عادل الدعداع دخول انتخابات الرابطة

حالات التسيّب و الغموض التي يعيشها نادي حمام الأنف في هذه الفترة لا تسرّ العدوّ قبل المحب فنادي الضاحية الجنوبية وجد نفسه في مفترق طرق امتزج فيه الفراغ الإداري بالفراغ الفني و الأكثر من ذلك أن بعض أسمائه الشابة باتت مطمع بعض الفرق لاستمالتها

لا حديث في الشارع الرياضي بمدينة قابس إلاّ عن موضوع مستقبل هشام السيفي مع الفريق فهناك من روّج ان المهاجم المذكور طالب بمبلغ مالي مشط وهو ما عطل المفاوضات فيما أكدت بعض المصادر أن باب التفاوض لا يزال مفتوحا بين الطرفين من اجل تمديد إقامة السيفي

ليس جديدا صراع الملعب التونسي من أجل تأكيد البقاء في الرابطة الأولى لكن الجديد هذا الموسم أن فريق باردو لم يفلح فيما تجنبه المواسم الماضية فكان السقوط إلى الرابطة الثانية لأول مرة في تاريخ النادي منذ تأسيسه سنة 1948 ، و الأدهى من ذلك أن الفريق اختار الانسحاب من السباق

منذ أن قاد ماهر الكنزاري منتخب الأصاغر 2007 إلى ثمن نهائي كأس العالم ونحن ننظر نسخة جديدة يتألق فيها أشبال قرطاج لعلهم يجعلوننا نحلم بجيل قادر على بلوغ ما لم يتسن لمنتخب الأكابر أن يدركه و يطبع البسمة على شفاه الجمهور التونسي.

سبق لـ«المغرب الرياضي» أن أكد في احد أعداده السابقة أن عادل الدعداع رئيس نادي حمام الأنف بات قريبا من الالتحاق بمكتب الرابطة الوطنية لكرة القدم المحترفة بإيعاز من عدد من الأطراف الفاعلة في المشهد الرياضي إثر نهاية الموسم الحالي وهو خبر أكده لنا مصدر

يعد المنتخب الوطني لكرة السلة أحد فرسان اللعبة في القارة السمراء من خلال ضمان حضور قار في المسابقات الإفريقية لكن آن الأوان لطرق باب العالمية وكم نحن في حاجة إليها بعد أن كان الامتياز للرياضات الفردية وبقيت الرياضات الجماعية تبحث عن منفذ يجعلها تتجاوز شعار المشاركة من أجل المشاركة...

• حبيبة الغريبي... نجمة الافتتاح في حضور شخصيات رياضية عالمية
هي أم الرياضات وهي التي أنجبت أبطالا رفعوا راية تونس عاليا من محمد القمودي إلى حاتم غولة و حبيبة الغريبي ...أسماء تنتمي إلى العاب القوى وكلما شاركت في تظاهرة قارية أو عالمية كانت خير سفير لتونس.

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499