صابرين الطرودي

صابرين الطرودي

انتقد فرع الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان بصفاقس الشمالية، ما وصفه بـ«المغالطات» التي تضمّنها البلاغ التوضيحي الذي أصدرته وزارة الداخلية يوم السبت، بشأن التعاطي الأمني مع المحتجّين والموقوفين في أحداث جزيرة قرقنة على خلفية فك اعتصام بمحيط شركة «بتروفاك»، وتعذيب أحد الموقوفين الأربعة.

تمرّ اليوم أربع سنوات على أحداث 9 أفريل 2012، ورغم تشكّل لجنة تحقيق برلمانية إلا أنها لم تفرز أية نتائج تذكر، ولم يكشف بعد عن المتورّطين في أحداث العنف والاعتداءات الأمنية على المواطنين، رغم توفّر الشهادات والصور والتسجيلات التي تبرز بشكل واضح وجلي هوية المعتدين والمتورّطين.

رغم إحداث هيئات ومؤسسات في دواليب الدولة للاهتمام بملف الشهداء والجرحى، من لجنة شهداء الثورة وجرحاها وتنفيذ قانون العفو التشريعي العام والعدالة الانتقالية صلب مجلس نوّاب الشعب، إلى كتابة دولة صلب وزارة الشؤون الاجتماعية، ثم الهيئة العامة لشهداء

المشاكل التي تتعرّض إليها النساء السجينات داخل السجن، ثم عند خروجهن، لا تكاد تنحصر فقط في المضايقات المتعدّدة والمختلفة من طرف المجتمع، بل تتجاوز ذلك لتتعرّض هؤلاء النساء للوصم من قبل عائلاتهن بسبب سجنهن، مثل هذه المشاكل دفعت وزارة المرأة والأسرة

تتضارب أقوال البعض من نوّاب الكتلة البرلمانية للاتحاد الوطني الحر، حول حقيقة استقالة عدد من نوّاب كتلة الاتحاد، وحقيقة اتجاههم نحو تشكيل كتلة أخرى بالمجلس من عدمها، إثر استقالة النائبين يوسف الجويني ونورالدين بن عاشور نهائيا.
لكن التضارب

تعتبر سنة 2015 أكثر فترة تلقّى فيها مندوبو حماية الطفولة إشعارا بحالات التعنيف والتهديد المسلّطة على الطفل، وذلك مقارنة بالسنوات السّابقة، حيث سجّل التقرير السنوي لنشاط مندوبي حماية الطفولة سنة 2015، 8722 إشعارا مقابل 6096 إشعارا سنة 2014

المماطلة والتسويف في تسوية وضعية المنتسبين إلى اللجنة الوطنية لإنصاف قدماء الاتحاد العام لطلبة تونس المفروزين أمنيا القائمة 186 تحديدا الـ 52 المتبقين، ودمجهم صلب قائمة أخرى بعنوان «حالات اجتماعية»، رغم تعهّد مستشار رئيس الحكومة المكلّف بالشؤون الاقتصادية

قرّر أعضاء اللجنة الوطنية لمناضلي اليسار، المعتصمين منذ أكثر من شهر بمقر هيئة الحقيقة والكرامة الدخول في إضراب وحشي عن الطعام ابتداء من اليوم إن لم يتم التعامل بجدّية مع مطالبهم، وذلك بعد التهجّم عليهم وإخراجهم بالقوّة من قبل أمن الهيئة، وهو ما نفاه المسؤول

في منطقة ابن سيناء بالعاصمة على الساعة الخامسة والنصف مساء تحديدا، ثلاثة أشخاص يعتدون بالضرب على شخص آخر ويعنّفونه، وذلك بعد مشادة كلامية مع وإمرأة، مشهد التعنيف هذا، تداولته بعض مواقع التواصل الاجتماعي، ليتبيّن فيما بعد أن هؤلاء الثلاثة هم أعوان

بالتوازي مع إنطلاق الحوار الوطني حول التشغيل، وبحضور ممثلين عن معتصمي القصرين والقيروان وسليانة وجندوبة وقفصة، عقد المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية والرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان أمس، ندوة صحفية حول «الوضع الاجتماعي

الصفحة 8 من 11

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499