قضايا و أراء

يمر اليوم قرن على سنة هامة في التاريخ المعاصر إلا وهي سنة 1917 – ولكن لم يبق في الذاكرة الجماعية من هذه السنة إلا الثورة الروسية ثم الثورة البلشفية فان هذه السنة كانت محورية في تقديري في التاريخ المعاصر وتمثل النهاية الحقيقية للقرن التاسع عشر ببرامجه السياسية

كلّ يوم أحد صباحا،ألقاه أمام سوق سقط الثياب بالمنزه الثامن بالعاصمة. هو شاب وسيم، أسود، قادم من السنغال. يتكلّم فرنسيّة مهذّبة. يبيع للمارّة قلائد وأخراص صنعها من حبال. لمّا أتعب من التجوّل في السوق، أمشي إليه وأجلس حذوه حتّى تعود زوجتي وننتهي

بقلم: محمد محمود
أستاذ سابق بكلية الآداب بجامعة الخرطوم ومدير مركز الدراسات النقدية للأديان

بقلم: ماهر حنين
المنتدي التونسي للحقوق الإقتصادية و الإجتماعية

أيام قليلة فقط تفصلنا على اِنعقاد المؤتمر الوطني للإتحاد العام التونسي للشغل وهو حدث دوري ينعقد مرة كل خمس سنوات يدرس فيه النقابيون شؤونهم ويقومون خاصة باِنتخاب المكتب التنفيذي الوطني ولجنتي النظام والمالية وهذه أوّل مرّة منذ 69 سنة

تأملات في سنة منقضية!

يعتبر الكاتب النمساوي شتيفان تسفايغ أحد أهم الكتاب العالميين لبداية القرن العشرين ولد في 28 نوفمبر 1881 وكتب تقريبا في كل المجالات الأدبية والفكرية. كتب في مجال الدراسة الأدبية وأصبحت دراساته وبحوثه حول أهم الأدباء والشعراء كتولستوي وبلزاك

بقلم القاضي والدكتور فريد بن جحا الخبير في القانون الدولي الإنساني

مرة أخرى:قبل خراب البصـرة

بقلم: حمادي بن جاءبالله
يشهد الله أني ما شعرت يوما بالذل يكتسح كل كياني، قدر ما شعرت به لحظة ما شاهدت -عبر القنوات الفضائية – بغداد تحت أقدام جحافل الجيوش الغازية ذات ساعة من يوم 9 افريل2003...ويشهد الله أني ما بكيت يوما قدر ما بكيت يوم دخلت بغداد لأول مرة في

• تونس تفوز ببطولة العالم للإرهاب

L • La Tunisie, ce vivier du terrorisme mondial

لم تكن نهاية سنة 2016 سعيدة بالنسبة للتونسيين. فقد صدموا مرتين..الأولى عندما أعلن وزير الداخلية في جلسة المساءلة بأن ما يقارب 800 من التونسيين قد عادوا بعد من بؤر التوتر. و الصدمة الثانية عندما علموا أن أنيس العمري الذي نفذ عملية برلين الإرهابية كان قاب قوسين

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499